المصري حسام حسن عميدا للاعبي الكرة العالمية
آخر تحديث: 2001/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/10/14 هـ

المصري حسام حسن عميدا للاعبي الكرة العالمية

لايزال حسام حسن هو العلاج الوحيد لمشكلة عقم الهجوم المصري
يتوقف غدا الثلاثاء تاريخ كرة القدم المصرية لحظات ليشهد ويسجل تنصيب مهاجم الزمالك الدولي حسام حسن عميدا للاعبي كرة القدم العالمية عندما يخوض مباراته الدولية رقم151 خلال مباراة منتخب بلاده الدولية الودية ضد زامبيا الثلاثاء على ملعب القاهرة الدولي. ويحطم الرقم القياسي الذي سجله الألماني لوثار ماتيوس في نهائيات بطولة أمم أوروبا في بلجيكا وهولندا الصيف الماضي ليبدأ رحلة جديدة مع كتابة التاريخ في سجله الزاخر بالانجازات.

ويملك حسام فرصا عدة لتعزيز موقعه في الصدارة, فهو سيلعب مع منتخب بلاده ضد ليبيا الجمعة المقبل ضمن تصفيات كأس الأمم الأفريقية, ثم يشارك معه في دورة إيران الدولية الرباعية من 17 إلى 19 الحالي, قبل أن يستضيف كوريا الجنوبية وديا في القاهرة في 23 من الشهر ذاته, ثم يواجه المغرب في 28 منه ضمن الجولة الثالثة من تصفيات كأس العالم.

البداية من حواري حلوان
وكان حسام المولود في 10 آب/اغسطس عام 1966 بدأ حياته الكروية في ضاحية حلوان
جنوب القاهرة ولعب لناديها في مدرسة الكرة وخاض اختبارات الناشئين في النادي الاهلي مع توأمه ابراهيم حسن ليقع عليهما الاختيار وينضما إلى "القلعة الحمراء" التي صقلت موهبتهما ووضعتهما على بداية طريق النجومية الحقيقية فانضما معا إلى فرق الناشئين دون 17 عاما والشباب دون 19 عاما ومنها إلى الفريق الأول ليبدأ كتابة تاريخ أشهر توأم في الكرة العربية والأفريقية.

بداية التألق
وسرعان ما بزغ نجم التوأمان, لكن حسام كان السباق إل
ى اللعب مع المنتخب عام 1986 في كأس الأمم الأفريقية التي استضافتها مصر وأحرزت لقبها ولعب أول مباراة رسمية له أمام السنغال بنتيجة صفر-1 وعمره لم يتجاوز العشرين ربيعا وكان أصغر لاعب في منتخب "الفراعنة" الذي ضم محمود الخطيب وطاهر أبو زيد ومصطفى عبده وثابت البطل ومحمد عمر ومجدي عبد الغني الذين كانوا يكبرونه بنحو 10 سنوات.

سجل حافل بالإنجازات
ويملك حسام سجلا زاخرا بالإنجازات إ
ذ فاز بـ199 بطولة محلية مع الأهلي الذي لعب معه 226 مباراة قبل انتقاله للزمالك مطلع الموسم الحالي, وسجل للأهلي  109 هدفا في الدوري يحتل بها المركز الرابع في ترتيب البطولة المحلية بعد حسن الشاذلي (137) ومصطفى رياض (127) وسيد الضظوي (121). وأحرز حسام مع الأهلي بطولة الدوري 12 مرة, وكأس مصر سبع مرات بالإضافة إلى مسابقة كأس الكؤوس الأفريقية 4 مرات, ودوري الأبطال مرة واحدة ومثلها الكأس الأفروآسيوية, وبطولة النخبة العربية مرتين وبطولة أبطال الأندية العربية مرتين والأندية الفائزة بالكأس.

وأحرز حسام كأس الأمم الافريقية مع منتخب بلاده عامي 86 في القاهرة و98 في بوركينا فاسو, وكأس العرب عام 1992, وذهبية الألعاب الأفريقية عام 1987, كما شارك مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم عام 1990 في إيطاليا.

مواصلة الألق مع الزمالك
وسجل حسام حسن هدفين حتى الآن (ليصبح ر
صيده 111 هدفا في الدوري) مع الزمالك ناديه الجديد والذي كان انتقاله إليه مع شقيقه إبراهيم أهم أحداث العام 2000 إذ انتقلا مقابل مليون جنيه مصري (نحو 300 الف دولار), ولولا تعرض حسام للإصابة حينا والإيقاف أحيانا أخرى لحطم الرقم القياسي منذ زمن بعيد.

 لكن حسام يرى أن "كل شىء نصيب, لم أكن أفكر عندما بدأت اللعب في عدد المباريات التي كان من الممكن أن العبها, لم نكن نسجل المباريات وعددها, لذا لم يرع انتباهي أنني يمكن أن أكون عميدا للاعبي العالم".

وكان حسام قد غاب عن كأس الأمم الإفريقية مرتين عام 1994 في تونس و1996 في جنوب إفريقيا بداعي الإيقاف من قبل الاتحاد المصري.

وتسببت الإصابة في إبعاد حسام طويلا وأجريت له أكثر من عملية كان آخرها في أيلول/سبتمبر 1999 في فقرات الرقبة وقبلها مباشرة في كاحل القدم اليمنى خلال المباراة ضد كرواتيا بدورة كوريا الجنوبية, ثم تجددت الإصابة في اللقاء ضد بوليفيا خلال كأس القارات الرابعة في المكسيك.

إنجاز فريد آخر
وينتظر حسام إنجاز آخر يبدو على مقربة من تحقيقه ليصبح النجم الأول في مصر
والعالم حيث بات على بعد 5 أهداف من الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في المباريات الدولية والذي يوجد بحوزة المجري فيرينك بوشكاش (83), علما بأنه سبق لحسان أن حطم الرقم الذي كان بحوزة النجم البرازيلي بيليه وهو 74 هدفا.

 وقال حسام "شرف كبير لي أن أصل إلى عدد أهداف بيليه, فهو أسطورة كروية كبيرة, وبوشكاش أيضا اسم عريض في عالم الكرة, والسير على ذات الطريق التي سار فيها هذان النجمان شرف كبير لي".

ولم ينس حسام أن يرجع فضل تألقه إلى "توفيق الله ودعوات والدتي ودعم المدربين والجمهور وزملائي اللاعبين".

المصدر : الفرنسية