قدم  ريوس وأولريخ نهائي ممتع نال إعجاب الحضور

الدوحة (الجزيرة نت)

كتب عبد الحميد العداسي

ريوس يرفع كأس البطولة

أحرز اللاعب التشيلي مارشيلو ريوس بطولة قطر المفتوحة للتنس الأرضي، والبالغ مجموعة جوائزها مليون دولار  بفوزه على اللاعب الألماني بودهان أولريخ المتأهل من التصفيات بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة و بواقع
6-3 و 2-6  و6-3.

وبهذه النتيجة، نال اللاعب التشيلي ريوس لجائزة المالية المخصصة و البالغة 137 ألف دولار، سمحت لريوس، البالغ من العمر 25 سنة، تصدر التصنيف العالمي الجديد للاعبي التنس لعالم 2001 والذي سيصدر الاثنين.

وهذا هو اللقب السابع عشر لريوس خلال مسيرته الاحترافية و التي تصدر فيها الترتيب السابق للمحترفين في آذار/مارس عام 1998 قبل أن يبتعد بسبب الاصابة لمدة طويلة.

وتعتبر هذه البطولة هي خير بداية لريوس والذي احتفل قبل أسبوع من انطلاق البطولة بزواجه من الكوستاريكية الجميلة جوليانا سوليتا البالغة من العمر 17 عاما.

نال التعب من أولريخ فخسر اللقب
أما أولريخ، البالغ من العمر 25 سنة، فلقد نال 35 نقطة ستحسن من ترتيبه في التصنيف العالمي الجديد للاعبي التنس لعالم 2001 والذي سيصدر الاثنين.

وكان أولريخ الذي اختتم العام الماضي وهو في الترتيب الـ82 قد أقصى المصنف الأول في البطولة والخامس عالميا يفغيني كافالينكوف في الدور ربع النهائي.

وسبق أن التقى ريوس مع أوليرخ مرتين حتى الآن, الأولى عام 99 في دورة غشتاد وفاز فيها التشيلي 6-2 و6-7 (9-7) و7-1 (7-1), والثانية في سانتياغو العام الماضي وفاز فيها التشيكي 6-4 و7-6 (7-3).

وكان ريوس فاز في طريقه إلى المباراة النهائية على فلاديمير فولتشكوف من روسيا البيضاء والإسباني فرناندو فيسنتي والإيطالي جيانلوكا بوز, أما أولريخ  فتغلب على الفرنسي نيكولا إسكودي والروسي يفغيني كافلنيكوف والسويسري مارك روسيه والفرنسي نيكولا كوتيلو.

مباراة مثيرة
بدأ ريوس المباراة معلنا استعدداده لموجهة أولريخ -قاهر  كافالينكوف وإسكودي فكسر إرسال أولريخ في الشوط الأول،
ولكن أولريخ والذي حاول تنويع لعبه وتوجيه الكرات القصيرة سرعان ما أدرك التعادل 2-2 ، و لكن أولريخ سرعان ما وجد نفسه يخسر المجموعة الأولى كعادته وبنتيجة 3-6 وذلك في 32 دقيقة.

وفي المجموعتة الثانية، استعاد أولريخ ثقته وبنفسه وواصل توجيه كراته المرهقة لريوس، وتقدم بنتيجة 2-0 و4-2 بعد أن كسر إرسال ريوس مرتين لينهي المجموعة الثانية لصالحه بنتيجة 6-2 في طرف 35 دقيقة.

وفي المجموعة الثالثة والحاسمة، سيطر التعب والإرهاق على أولريخ الأمر الذي سمح لريوس بكسر إرسال أولريخ مرتين
والتقدم 4-0، و بالرغم من محاولة أولريخ العودة إلى أجواء المباراة وتقليص الفارق إلى 2-4 ولكن ريوس حسم المجموعة والمباراة 6-2.

 ريوس فرح بإنجازه

قالوا بعد المباراة
ريوس:
"سعيد لإحرازي البطولة وتصدري الترتيب العالمي الجديد.. لقد قالت لي زوجتي قبل البطولة بأنني سأحرز اللقب... لقد قضيت خمسة أسابيع ممتازة... لم أكن أفكر بالفوز بقدر اللعب بصور جيدة.. عندما تغلبت على الإيطالي بوزي أدركت أنني سأحرز هذا اللقب".

وردا لسؤال الجزيرة نت حول رأيه باللاعب أولريخ  قال ريوس: "لقد كان متعبا.. و ثقتي بنفسي هي التي تفوقت على عناده.. لعبت بشكل جيد في المجموعة الثالثة في الوقت الذي كان أولريخ يبحث عن الكرات الفائزة".


 استحق أولريخ أن يكون الحصان الأسود للبطولة

أولريخ: "لقد أديت ما بوسعي في المباراة.. فلقد كنت متعبا.. لم يلعب ريوس بصورة أفضل.. ولكني ارتكبت العديد من الأخطاء"

وردا لسؤال الجزيرة نت إن كان لديه الحماسة الكافية للعودة في المجموعة الثانية إلى أجواء المباراة قال: "لم أكن قادرا على العودة إلى أجواء المباراة، وكان علي انتظار أن يرتكب ريوس الأخطاء"

وأضاف أولريخ: "سأذهب إلى بطولة سيدني وستكون مواجهتني صعبة مع الفرنسي كليمنت.. سأحاول الوصول إلى ترتيب دون الخمسين في التصنيف العالمي خاصة أنني سألعب في بطولات تقام على ملاعب رملية في مونتي كارلو".

سجل البطولة

البطولة الأولى (1993): الألماني بوريس بيكر.

البطولة الثانية (94): السويدي ستيفان إدبرغ.

 البطولة الثالثة (95): السويدي ستيفان إدبرغ.

البطولة الرابعة (96): التشيكي بيتر كوردا.

البطولة الخامسة (97): الأميركي جيم كوريير.

البطولة السادسة (98) التشيكي بيتر كوردا.

البطولة السابعة (99): الألماني راينر شوتلر.

البطولة الثامنة (2000): الفرنسي فابريس سانتورو.

المصدر : الجزيرة