فاز منتخب الكويت على نظيره السوري 2 - صفر في مباراة دولية ودية لكرة القدم أقيمت مساء الأربعاء في الدوحة، ضمن إطار استعدادات المنتخبين لتصفيات آسيا المؤهلة إلى مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

وسجل هدفي الكويت كل من جاسم الهويدي وعبد الله وبران.

وكان المنتخب الكويتي الأفضل في الشوط الأول, وسيطر على مجريات اللعب وضغط فترات طويلة على المرمى السوري, قبل أن يفتتح التسجيل عن طريق مهاجمه العملاق جاسم الهويدي الذي تابع ببراعة الكرة التي مررها له عبد الله وبران في الدقيقة السابعة داخل مرمى محمد بيروتي.

وكانت ردة فعل السوريين خجولة وتمثلت في هجمات قليلة لم تشكل خطرا, مما سمح للكويتيين بمواصلة تفوقهم حتى استطاعوا تسجيل الهدف الثاني بواسطة وبران الذي توغل في المنطقة وتخطى أكثر من لاعب، قبل أن ينفرد بالحارس السوري ويسدد الكرة داخل شباكه في الدقيقة الـ22.

تبديلات عدة في الشوط الثاني
وتحسن الأداء في الشوط الثاني بعد التبديلات التي طالت صفوف المنتخبين, وظهر المنتخب السوري بمستوى أفضل, وشن هجمات عدة لكنها لم تثمر, كان أخطرها لمحمد مصطفى في الدقيقة الـ68 إثر تمريرة عرضية لنجم منتخب سوريا في المباراة نهاد حاج مصطفى وصلت إلى محمد مصطفى وتابعها برأسه قبل أن يمسكها حارس الكويت أحمد جاسم بسهولة.

ورد الكويتيون بتسديدة صاروخية للهويدي في الدقيقة  الـ72 تصدى لها البيروتي. وكاد بشار سرور في الدقيقة الـ82 أن يحرز هدفا لسوريا عندما سدد كرة قوية صدها الحارس بمهارة.

وفي الدقيقة الأخيرة احتسب الحكم القطري الدولي عبد الله القحطاني ركنية للكويت سددها بشار عبد الله ارتدت من قدم الحارس إلى داخل المرمى، لكن الحكم تشاور مع مساعده علي الخليفي وقررا أن الكرة لم تدخل المرمى إلا من الشباك الخارجي.

ويعود منتخب الكويت الخميس إلى بلاده ثم يتوجه بعد يوم واحد إلى العاصمة التايلندية بانكوك.

المصدر : الفرنسية