أضاف الزعيم بطولة جديدة إلى سجله المليء بالبطولات
أحرز نادي  الهلال السعودي الملقب بالزعيم كأس السوبر الآسيوية السادسة لكرة القدم، إثر تعادله مع شيميزو الياباني بنتيجة 1-1 في مباراة إياب الدور النهائي، والتي أقيمت على ستاد الملك فهد الدولي في الرياض.

وسجل عمر الغامدي هدف التعادل للهلال في الدقيقة السبعين, بعد أن تقدم شيميزو بهدف سجله ياسوناغا برأسه في الدقيقة الثلاثين.  

وكان الهلال قد تقدم ذهابا بنتيجة 2-1 في مدينة شيميزو اليابانية.

وبات الهلال الأكثر فوزا بالكأس السوبر، إذ سبق أن أحرزها عام 1997، والممثل الثاني للقارة الآسيوية في بطولة أندية العالم الثانية، والتي ستقام الصيف المقبل في إسبانيا إلى جانب جوبيلو إيواتا الياباني بطل المسابقة في الموسم الماضي.

أفضلية يابانية
 
وكان شيميزو عموما الطرف الأفضل في اللقاء، وظهر أكثر تنظيما في خطوطه الثلاثة،
بينما وقع أفراد الهلال على ما يبدو تحت تأثير ضغط الفوز والجماهير المحتشدة التي قارب عددها الثمانين الفا، فكانت ألعابهم غير مركزة، ولكنها لم تكن خطرة، وبرز منهم بشكل لافت المدافع الأيمن أحمد الدوخي صاحب الاختراقات الخطرة التي كانت بحاجة الى متابعة, والحارس محمد الدعيع والذي تصدى لكافة الكرات اليابانية, في حين لم يقدم الكولومبي ريكاردو بيريز الملقب بالـ "الكاتو" ما يدل على أنه صاحب هدفي الذهاب, والنيجيري أمبواس مانغوت أي لمحة فنية باستثناء مساهمته في تسجيل هدف التعادل.

شوط أول ياباني
الشوط الأول شهد أفضلية يابانية حيث ضغط لاعبو شيميزو على لاعبي الهلال،
وسنحت الفرصة الحقيقية الأولى لشيميزو في الدقيقة الخامسة عشرة من هجمة مرتدة مررت منها الكرة أمام مرمى الدعيع، لكن لاعبه البرازيلي أليكس لم يتمكن من الوصول إليها فخرجت.

وارتقى أليكس برأسه لكرة عرضية، وسدد بقوة من بعد أمتار قليلة، تصدى لها الدعيع ببراعة، فانطلق إليها ياسوناغا بسرعة البرق، وأطلقها قذيفة لا ترد في الزاوية اليمنى البعيدة عن الدعيع معلنة هدف اللقاء الأول في الدقيقة الثلاثين.

فرص هلالية عدة
وكاد التمياط أن يسجل هدف التعادل بعد أربع دقائق، عندما انطلق من الجهة اليسرى ودخل
المنطقة واقترب من المرمى وسدد، فعلت كرته قليلا الزاوية اليسرى الأمامية لمرمى سانادا.

 وسدد التمياط كرة مرتدة من الدفاع سيطر عليها الحارس سانادا, ورأسية خطيرة من الكاتو في جسم الحارس فارتدت نحوه لكنه لم يتمكن من متابعتها مرة ثانية بسبب سقوطه على الأرض, وسيطر الدعيع على تسديدة ياسوناغا.

الغامدي يعادل للهلال
وخفت وتيرة الأداء في الشوط الثاني وقلت الفرص المباشرة، لكن بدايته جاءت مثيلة ل
لشوط الأول، إذ رجحت كفة شيميزو، وسنحت الفرصة الأولى لصاحب الهدف في الدقيقة الثالثة, واستمر اللعب بين مد وجزر خلال نحو ربع ساعة دون خطورة تذكر.

و في الدقيقة السبعين، قام مانغوت بمجهود فردي رائع بعد تلقيه كرة من التمياط داخل المنطقة، فتجاوز مدافعين اثنين ثم ارتقى  برأسه إلى الكرة وهو على الأرض لتصل إلى عمر الغامدي، الذي قذفها بيمناه في سقف الزاوية اليمنى مدركا التعادل للهلال.

اندفاع ياباني للفوز
بعد الهدف، اندفع لاعبو شيميزو الياباني للهجوم لتسجيل هدف ثان يدفع المباراة إلى الوقت الإضافي
, وكاد ياسوناغا يخطف هدف الفوز في الدقيقة الثمانين من انفراد إثر تمريرة في العمق، لكن فهد المفرج أنقذ الموقف في الوقت المناسب مبعدا الكرة إلى ركنية، وبعد دقيقة سدد موريوكا كرة بعيدة عن المرمى من مسافة نحو ثلاثة أمتارعن المرمى.

و في الدقيقة الثامنة والثمانين، حصل شيميزو على ركلة حرة نفذت بطريقة فنية غير مباشرة نحو المرمى، ثم عكست الكرة عرضية حاول موريوكا متابعتها برأسه فمرت بجانب القائم الأيسر, وأمسك الدعيع كرة هيراماتسو القوية في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

المصدر : وكالات