التطبيق الرسمي للدوري الإسباني يتجسس على مستخدميه
آخر تحديث: 2018/6/13 الساعة 14:11 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/6/13 الساعة 14:11 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/29 هـ

التطبيق الرسمي للدوري الإسباني يتجسس على مستخدميه

عند تثبيت التطبيق فإنه يطلب إذن الوصول إلى الميكروفون ونظام تحديد المواقع الجغرافية في الهاتف (مواقع التواصل الاجتماعي)
عند تثبيت التطبيق فإنه يطلب إذن الوصول إلى الميكروفون ونظام تحديد المواقع الجغرافية في الهاتف (مواقع التواصل الاجتماعي)

إذا تساءلت يوما عن سبب طلب تطبيق معين إذن الوصول إلى الميكروفون عندما لا يبدو أن هناك سببا منطقيا لحاجة التطبيق إلى استراق السمع من محيطك، فكن حذرا لأنه قد يتبين أن التجسس عليك هو تماما ما قد يسعى إليه مطورو التطبيق.

فقد تم اكتشاف أن تطبيق "لا ليغا" (La Liga)، وهو التطبيق الرسمي للدوري الإسباني لكرة القدم، يستخدم الميكروفون في أجهزة أندرويد لاستراق السمع إلى محيط مستخدمي الجهاز خلال أوقات المباريات في محاولة لالتقاط أي أصوات تدل على بث أي مباريات خاصة بمسابقة الدوري الإسباني بشكل غير قانوني.

كما يقوم التطبيق -الذي يبلغ إجمالي عدد مستخدميه على متجري تطبيقات غوغل وآبل عشرة ملايين مستخدم، برصد وتتبع مكان المستخدم عبرة ميزة نظام تحديد المواقع الجغرافية (جي بي أس) بحيث يحدد المكان الذي تجري فيه إذاعة المباريات، سواء كان أماكن عامة أو مقاهي أو مطاعم أو محال تجارية، لتتمكن إدارة المسابقة من ملاحقة وتعقب المخالفين وإجبارهم على دفع مقابل مالي.

لكن بالطبع هذا السلوك لم يعجب مستخدمي التطبيق الذي منحه كثير منهم تقييم نجمة واحدة في متجر غوغل بلاي، إلى جانب عدد كبير من المراجعات السلبية على غرار "هذا التطبيق يحولك إلى جاسوس للشرطة دون أن تشعر"، و"إنه يتجسس عليك عبر الميكروفون وجي بي أس، قمامة، لا تثبته".

ويبدو أن هذه "الميزة" في التطبيق ظهرت للعلن نتيجة تشريع حماية البيانات الجديد للاتحاد الأوروبي، الذي يتطلب من مطوري التطبيقات أن يشرحوا بدقة أكبر ما يفعلونه بالضبط ببيانات مستخدمي التطبيق، ونتيجة ذلك بدأ المستخدمون بملاحظة ما يريد التطبيق فعله ومناقشة وشجب ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أصبح الأمر من أكثر المواضيع رواجا، وفقا لصحيفة "ألبايس".

وردا على هذه الضجة أكدت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (الجهة التي تقدم التطبيق) في بيان على موقعها الرسمي أن لديها مسؤولية لحماية أندية كرة القدم الإسبانية ومشجعيها من الاحتيال، حيث تتسبب أنشطة الاحتيال بخسارة سنوية لكرة القدم الإسبانية تقدر بنحو 150 مليون يورو، وهو ما يترجم إلى ضرر مباشر للأندية والمشغلين والمشجعين وغيرهم، وفقا للبيان.

وأكدت أن التطبيق لا يخزن أبدا أيا من الأصوات التي يلتقطها، وأن المستخدمين يوافقون عند تثبيته على أجهزتهم أن يستخدم التطبيق الميكروفون ونظام تحديد المواقع الجغرافية لمكافحة البث غير الشرعي لمباريات مسابقة الدوري الإسباني، وقالت إن ذلك وارد في شروط وسياسات الاستخدام الخاصة بالتطبيق، التي غالبا لا يقرؤها المستخدمون ويوافقون عليها تلقائيا.

وأوضحت الرابطة في بيانها أن التطبيق موجه للمستخدمين في إسبانيا فقط، وأنه تم تحديثه في 8 يونيو/حزيران الماضي.

يأتي ذلك مع بدء انطلاق بطولة كأس العالم حيث سيتزايد تهافت المستخدمين على تثبيت تطبيقات خاصة بهذه البطولة العالمية في هواتفهم الذكية لمتابعة نتائج ومجريات المباريات أولا بأول، ولذلك يجب أن يدقق المستخدمون في نوعية الأذونات التي تطلبها التطبيقات عند تثبيتها على الجهاز إن أرادوا الحفاظ على خصوصيتهم.

المصدر : مواقع إلكترونية