ناسا تحلق بمروحية في سماء المريخ
آخر تحديث: 2018/5/13 الساعة 11:17 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/5/13 الساعة 11:17 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/27 هـ

ناسا تحلق بمروحية في سماء المريخ

تزن المروحية 1.8 كيلوغرام فقط وحجمها بحجم كرة القاعدة، ومزودة بخلايا شمسية لتشغيلها طيلة ثلاثين يوما (رويترز)
تزن المروحية 1.8 كيلوغرام فقط وحجمها بحجم كرة القاعدة، ومزودة بخلايا شمسية لتشغيلها طيلة ثلاثين يوما (رويترز)

تخطط إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) لإرسال طائرة مروحية إلى المريخ لمعرفة ما إذا كان بإمكان مركبة التحليق في الغلاف الجوي الرقيق للمريخ.

وقالت الوكالة في بيان على موقعها الإلكتروني إن مروحية صغيرة دون طيار ستكون ضمن بعثة
"المريخ 2020".

وأضافت أن المصممين استغرقوا أربع سنوات لجعل المروحية تزن 1.8 كيلوغرام فقط، وبحجم يزيد قليلا عن حجم كرة القاعدة (بيسبول)، ومزودة بخلايا شمسية لتشغيلها طيلة مدة التجربة البالغة ثلاثين يوما.

وتدور شفرات هذه المروحية أسرع بثلاث مرات من سرعة دوران شفرات المروحية العادية، أو بمعدل ثلاثة آلاف دورة في الدقيقة كي تستطيع التعامل مع الغلاف الجوي للمريخ، وهو أرق بمئة مرة من الغلاف الجوي للأرض.

وقال مدير ناسا جيم بريندينشتاين إن "فكرة مروحية تحلق في سماء كوكب آخر مثيرة"، وأضاف أن "مروحية المريخ تحمل الأمل لعلومنا المستقبلية، واكتشافاتنا وبعثاتنا إلى المريخ".

وستنفذ المروحية خمس عمليات طيران، بحيث تحلق أبعد في كل مرة، حتى بضع مئات من الأمتار لمدة تسعين ثانية، وإذا نجحت في مهماتها فإنها قد تمنح ناسا أداة جديدة قوية لاستكشاف الكوكب.

وقالت مديرة مشروع مروحية المريخ ميمي أونغ في بيان إن "جعل الطائرة تحلق في غلاف جوي منخفض الكثافة تطلب منا التدقيق في كل شيء، وجعلها خفيفة قدر المستطاع مع بقائها قوية ومتينة إلى أقصى درجة ممكنة".

وستنطق بعثة المريخ 2020 من قاعدة كيب كانافيرال الجوية في فلوريدا في يوليو/تموز 2020، ومن المتوقع أن تصل إلى المريخ في فبراير/شباط 2021، وستبحث عما إذا كان العيش على الكوكب الأحمر ممكنا أم لا.

المصدر : نيوزويك