هل يتفوق سنابدراغون 845 باختبار الأداء على آيفون؟
آخر تحديث: 2018/2/13 الساعة 13:41 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/2/13 الساعة 13:41 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/27 هـ

هل يتفوق سنابدراغون 845 باختبار الأداء على آيفون؟

سنابدراغون 845 يقفز بالأداء مقارنة بمعالج سنابدراغون 835 لكنه يتراجع خلف أداء معالج أي 11 بايونيك (كوالكوم)
سنابدراغون 845 يقفز بالأداء مقارنة بمعالج سنابدراغون 835 لكنه يتراجع خلف أداء معالج أي 11 بايونيك (كوالكوم)
سيمنح معالج شركة كوالكوم الجديد سنابدراغون 845 دفعة قوية لأداء هواتف أندرويد الذكية هذا العام بما في ذلك غلاكسي إس 9، مما سيجعلها تتفوق بسهولة على هواتف لم يمض على طرحها عام واحد. لكن هل بإمكان معالج كوالكوم الجديد مجاراة معالج أي 11 بايونيك المستخدم في أحدث هواتف آيفون لشركة آبل؟

يقول موقع "تومز غايد" المعني بشؤون التقنية إنه أتيحت له فرصة قياس أداء سنابدراغون 845، وعلى الرغم من أن المعالج الجديد يقلص فجوة السرعة قليلا مع أي 11 بايونيك، فإن معالج آبل ما يزال أسرع بكثير. لكنه لاحظ تحسنا في أداء الرسوميات في سنابدراغون 845 حيث تفوق على معالج آيفون إكس في بعض الاختبارات.

ويوضح الموقع أنه أجرى الاختبارات في مقرّ شركة كوالكوم باستخدام جهاز ذي تصميم مرجعي يعمل بمعالج سنابدراغون 845، ويملك شاشة بقياس 5.5 بوصات وله ذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم ستة غيغابايتات.

ويشير الموقع إلى أنه نظرا لأنهم اختبروا جهازا لن يُطرح مطلقا في السوق، فإن النتائج التي توصلوا إليها قد تختلف عن هاتف آخر يعمل بمعالج سنابدراغون 845، خاصة استنادا إلى مقدار الذاكرة (رام) التي يتضمنها الهاتف. لكن نتائج الاختبار تقدم فكرة واضحة عما سيعنيه هذا المعالج لهواتف أندرويد المقبلة.

نتائج الاختبار
واستخدم الموقع تطبيق "جيك بنتش 4" الذي يقيس الأداء العام، وسجل الجهاز المرجعي الذي يعمل بمعالج سنابدراغون الجديد 8409 نقاط باختبار تعدد الأنوية، بقفزة بنسبة 28% عن العلامة 6564 التي تم تسجيلها العام الماضي عند قياس أداء غلاكسي نوت 8 الذي يعمل بمعالج سنابدراغون 835.

معالج سنابدراغون 845 سيستخدم في معظم هواتف الفئة العليا هذا العام وعلى رأسها هاتف سامسونغ غلاكسي إس 9 (كوالكوم)

كما تفوق الجهاز المرجعي بمعالج سنابدراغون 845 على معالج هاتف هواوي ميت 10 برو الجديد الذي يعمل بمعالج كيرين 970، وقد سجل هاتف هواوي في الاختبار 6784 نقطة، وهي أعلى علامة بين أجهزة أندرويد الحالية.

لكن هواتف آبل كانت شيئا مختلفا، وذلك بفضل معالجها أي 11 بايونيك الذي يتصدر حاليا قمة الأداء، ويبدو أن هذا الأمر لن يتغير حتى مع وصول معالج سنابدراغون 845، حيث سجل معالج آبل 10375 نقطة في اختبار تعدد الأنوية في آيفون إكس، وكانت تلك العلامة أعلى في آيفون 8 بلس حيث بلغت 10472 نقطة.

كما تفوق معالج أي 11 في اختبار أداء النواة المفردة، حيث سجل 4055 نقطة في آيفون 8 بلس، مقابل 2449 نقطة في الجهاز المعياري بمعالج سنابدراغون 845.

في المقابل كان أداء معالج سنابدراغون 845 أفضل في اختبار الرسوميات وتفوق على آيفون إكس في اختبار "سلينغ شوت" لتطبيق فحص أداء الرسوميات المعروف "3دي مارك"، حيث سجل معالج سنابدراغون الجديد 5964 نقطة مقابل 3998 نقطة في هاتف آيفون إكس، لكن آيفون إكس تفوق مرة أخرى في اختبار "سلينغ شوت الأقصى" حيث حصل على 4994 نقطة مقابل 4389 نقطة في جهاز سنابدراغون 845.

وبطبيعة الحال فإن سنابدراغون 845 تفوق على كافة هواتف أندرويد التي تعمل بمعالج سنابدراغون 835 في اختبار سلينغ شوت، فهاتف غلاكسي نوت 8 حصل على 4912 نقطة، وون بلس 5 تي حصل على 4916 نقطة، كما تفوق أيضا على هاتف ميت 10 برو الذي حصل على 3661 نقطة.

الخلاصة
رغم أن هذه الاختبارات تقدم فكرة واضحة عن قدرات أداء معالج سنابدراغون 845، فإن الاختبار الحقيقي يكون عند طرح هواتف فعلية تعمل بهذا المعالج، لكن مما شاهدناه حتى الآن فإن سنابدراغون 845 يقدم أداء متفوقا على سلفه سنابدراغون 835، بينما يظل معالج آبل أي 11 بايونيك متربعا على عرش الأداء.

المصدر : مواقع إلكترونية