شركات التقنية تتصدر الإنفاق على البحث والتطوير
آخر تحديث: 2017/9/2 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/9/2 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/11 هـ

شركات التقنية تتصدر الإنفاق على البحث والتطوير

تصدر أمازون قائمة الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير قد يثير مخاوف شركات التقنية المنافسة (رويترز)
تصدر أمازون قائمة الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير قد يثير مخاوف شركات التقنية المنافسة (رويترز)

تتصدر شركات التقنية قائمة الشركات الأميركية الأكثر إنفاقا على البحث والتطوير، الذي يعد أحد عوامل قياس الإنتاجية في الدولة، في حين يتراجع هذا الإنفاق لدى الشركات الأخرى.

فوفق بيانات جمعتها "فاكت ست" عن السنة المالية الأخيرة لخمسمئة شركة أميركية، فقد حلت أمازون وفابلت (الشركة الأم لـ غوغل) وإنتل ومايكروسوفت وآبل في المراكز الخمسة الأولى.

وتظهر البيانات أن أمازون أنفقت 16.1 مليار دولار على البحث والتطوير العام الماضي، وهو رقم ربما يثير مخاوف منافسيها حيث إن مثل هذا الاستثمار قد يجعل الشركة المتخصصة بالتجارة الإلكترونية أكثر هيمنة على السوق، وفق موقع ريكود المعني بشؤون التقنية.

وتفوقت أمازون مؤخرا على المتصدر السابق "فولكس فاجن" الألمانية لتصبح أكثر الشركات إنفاقا على البحث والتطوير بالعالم، كما أنها حاليا تتفوق على شركات صناعات الأدوية والسيارات التي كانت تتصدر في السابق تلك القائمة.

وحلت شركة ألفابت ثانيا بالقائمة بمعدل إنفاق بلغ 13.9 مليار دولار على البحث والتطوير العام الماضي، ثم إنتل 12.7 مليارا، فمايكروسوفت 12.3 مليارا ثم آبل عشرة مليارات.

وجاءت شركة التواصل الأكثر شهرة فيسبوك بالمرتبة 13 بمعدل إنفاق على البحث والتطوير العام الماضي بلغ 5.9 مليارات دولار.

وبشكل عام، فمن بين أول عشرين اسما بقائمة أكثر الشركات إنفاقا على البحث والتطوير، كان هناك عشر شركات تقنية، في حين جاءت أخرى مثل جنرال موتورز وفورد لصناعة السيارات بالمرتبتين الثامنة والتاسعة على الترتيب.

ويشير موقع ريكود إلى أن الإنتاجية انخفضت في الولايات المتحدة منذ الركود مما يعني أن إجمالي الناتج المحلي لا يواكب مقدار ما يبذله العمال فيه. لكن طريقة قياس الإنتاجية قد تستثني منتجات التقنية، وذلك أن السلع والخدمات التي تنتجها هذه الشركات -مثل خدمات البحث لغوغل وشبكة التواصل لفيسبوك- لا تكلف شيئا وبالتالي لا تساهم في الناتج الاقتصادي.

المصدر : مواقع إلكترونية

التعليقات