تعرف على أكثر سبعة كواكب تطرفا
آخر تحديث: 2017/6/19 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/6/19 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/25 هـ

تعرف على أكثر سبعة كواكب تطرفا

يعتبر الكوكب "كيبلر-37بي" أصغر الكواكب المعروفة، حيث يقع حجمه بين قمرنا وكوكب عطارد (رويترز)
يعتبر الكوكب "كيبلر-37بي" أصغر الكواكب المعروفة، حيث يقع حجمه بين قمرنا وكوكب عطارد (رويترز)

اكتشف العلماء مؤخرا أكثر الكواكب سخونة على الإطلاق، حيث تزيد درجة حرارة سطحه عن حرارة العديد من النجوم. وفي أثناء محاولاتهم للعثور على كواكب خارج مجموعتنا الشمسية، تم اكتشاف العديد من العوالم ذات الخصائص المتطرفة، نستعرض هنا سبعة منها.

الأسخن
تعتمد شدة سخونة الكوكب على مدى قربه من نجمه الذي يدور في فلكه وشدة احتراق ذلك النجم، ففي نظامنا الشمسي عطارد أقرب الكواكب إلى الشمس، وتصل حرارة سطحه نهارا إلى 430 درجة مئوية، في حين أن حرارة سطح الشمس تبلغ 5500 درجة مئوية.

لكن النجوم الأضخم من شمسنا تحترق بحرارة أعلى، فالنجم HD 195689 -المعروف أيضا باسم "كيلت-9"- أضخم من شمسنا بمرتين ونصف وتبلغ حرارة سطحه عشرة آلاف درجة مئوية، وكوكبه "كيلت-9بي" أقرب إليه من عطارد إلى شمسنا، وهو كوكب غازي يدور حول نجمه مرة كل 1.5 يوما، الأمر الذي يرفع حرارة سطحه إلى 4300 درجة مئوية، وهي أعلى من حرارة العديد من النجوم التي تقل كتلتها عن كتلة شمسنا.

صورة توضيحية للكوكب "كيلت-9بي" الذي تزيد حرارة سطحه عن 4300 درجة مئوية (ناسا)

الأبرد
عند درجة حرارة تزيد فقط بخمسين درجة عن الصفر المطلق، فإن الكوكب OGLE-2005-BLG-390Lb يعتبر حاليا أكثر الكواكب المكتشفة برودة، حيث تبلغ درجة حرارته 223 درجة مئوية تحت الصفر.

تبلغ كتلة الكوكب 5.5 مرات أضعاف كتلة الأرض، ومن المرجح أن يكون كوكبا صخريا أيضا، رغم أنه لا يبعد كثيرا عن نجمه في مدار يضعه تقريبا بين المريخ والمشتري في نظامنا الشمسي، لكن نجمه ذو كتلة منخفضة وهو نجم بارد يعرف باسم القزم الأحمر.

الأضخم
يملك الكوكب DENIS-PJ082303-491201 b كتلة تزيد 28.5 مرة عن كتلة المشتري، مما يجعله أضخم الكواكب المسجلة في أرشيف إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) للكواكب خارج المجموعة الشمسية، وهو من الضخامة بحيث يقع جدال حول كون هذا الجرم السماوي كوكبا (وسيكون بالتالي كوكبا غازيا عملاقا) أم ينبغي تصنيفه نجما بنيا قزما، رغم أنه -للمفارقة- يدور حول نجم قزم بني بالفعل.

والنجم القزم البني نجم من الكبر بحيث يبدأ بعض عمليات الانصهار النووي، لكنه ليس كبيرا بشكل كافٍ ليحافظ عليها.

الأصغر
بحجمه الذي يزيد قليلا عن قمرنا ويقل عن عطارد فإن "كيبلر-37بي" (Kepler-37b) يعد أصغر الكواكب الخارجية المكتشفة على الإطلاق، وهو كوكب صخري وأقرب إلى نجمه من قرب عطارد إلى الشمس، مما يعني أنه أسخن من أن يحوي مياها سائلة -وبالتالي حياة- على سطحه.

الأقدم
يعتبر الكوكب PSR B1620-26 b أقدم الكواكب المعروفة حيث يبلغ عمره 12.7 مليار سنة، وهو كوكب غازي ضخم تزيد كتلته 2.5 مرة عن كتلة المشتري. وللمقارنة فإن العلماء يقدرون عمر الكون بـ13.8 مليار سنة فقط. ويتواجد هذا الكوكب الفريد في نظام من نجمين يدوران حول بعضهما، وهما نجم نيوتروني وآخر أبيض قزم.

يبلغ عمر الكوكب PSR B1620-26 b نحو 12.7 مليار سنة، وهو يتواجد في نظام بنجمين يدوران حول بعضهما (ناسا)

الأحدث
يبلغ عمر الكوكب توري V830 مليوني سنة فقط، والنجم المضيف له يملك نفس كتلة شمسنا لكن بضعفي نصف قطرها، مما يعني أنه لم يتقلص تماما بعد ليبلغ شكله النهائي. وتوري كوكب غازي ضخم يملك ثلاثة أرباع كتلة المشتري، ومن المرجح أنه ما يزال ينمو، مما يعني أنه يحصل على مزيد من الكتلة عبر اصطدامه المتكرر بالكويكبات التي تمر في طريقه.

الأسوأ طقسا
نظرا لأن الكواكب خارج المجموعة الشمسية بعيدة جدا لدرجة تصعب معها مراقبة أنماط الطقس فيها، فإن الأنظار تتجه إلى نظامنا الشمسي، وفي هذه الحالة فإن كوكب الزهرة يعدها أسوأها طقسا، فهو يملك نفس حجم الأرض، لكنه محاط بسحب من حامض الكبريتيك.

والغلاف الجوي للزهرة يتحرك حول الكوكب بسرعة أعلى من دوران الكوكب حول نفسه، والرياح فيه تصل إلى سرعة الإعصار حيث تبلغ 360 كلم/ساعة. وهناك أعاصير مزدوجة مستمرة فوق كل قطب. وغلاف الزهرة الجوي أكثف بمئة مرة تقريبا من كثافة غلاف الأرض، ويتشكل أكثر من 95% منه من ثاني أكسيد الكربون. وتأثير الاحتباس الحراري الناتج يجعل درجة حرارة سطح الكوكب 462 درجة مئوية على الأقل، أي أنه أسخن من عطارد، أقرب الكواكب إلى الشمس.

المصدر : إندبندنت

التعليقات