التغير المناخي يزيد مستويات تساقط الثلوج بألاسكا
آخر تحديث: 2017/12/20 الساعة 13:57 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/20 الساعة 13:57 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/1 هـ

التغير المناخي يزيد مستويات تساقط الثلوج بألاسكا

مستويات تساقط الثلوج حاليا في سلسلة جبال ألاسكا هي الأعلى منذ 1200 عام (رويترز)
مستويات تساقط الثلوج حاليا في سلسلة جبال ألاسكا هي الأعلى منذ 1200 عام (رويترز)

أشار بحث نُشر أمس في مجلة "ساينتفيك ريبورتس" إلى أن تساقط الثلوج على قمة سلسلة جبلية في ألاسكا تضاعف منذ بداية العصر الصناعي، ليقدم دليلا على أن التغير المناخي يمكن أن يؤدي إلى زيادات كبيرة في معدل تساقط الثلوج وهطول الأمطار على مستوى إقليمي.

وتبين الدراسة التي أجراها باحثون من دارتموث كوليدج وجامعة مين وجامعة نيو هامبشير؛ أن مستويات تساقط الثلوج حاليا في سلسلة جبال ألاسكا هي الأعلى منذ 1200 عام على الأقل، إذ تبلغ في المتوسط 18 قدما في العام مقارنة بنحو ثمانية أقدام سنويا في الفترة بين أعوام 1600 و1840.

واستند البحث إلى تحليل عينتين رئيسيتين للجليد مأخوذتين من على ارتفاع 13 ألف قدم من جبل هنتر في محمية دينالي الوطنية في ألاسكا. وتشير الدراسة إلى أن ارتفاع درجة الحرارة في المحيطات الاستوائية أدى لزيادة تساقط الثلوج بتعزيز تدفق الهواء الدافئ والرطب شمالا.

ويبني البحث على دراسة سابقة استخدمت العينة نفسها من الجليد أظهرت تكثيفا في نشاط العواصف الشتوية في ألاسكا وفي شمال غرب كندا.

واستنتج العلماء لفترة طويلة أن ثاني أكسيد الكربون والانبعاثات الأخرى من الصناعة تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الكوكب مما يؤدي إلى فيضانات وموجات جفاف وزيادة حدوث العواصف القوية.

لكن الباحثين لم يبدؤوا إلا في فترة قريبة نسبيا في الاهتمام بكيف يمكن للتغير المناخي أن يعزز أنماطا إقليمية لهطول الأمطار، ويصاحب ذلك نتائج مدمرة في بعض الحالات.

ونشرت مجموعة من العلماء بقيادة جماعة كلايميت سنترال وهي جماعة بحث غير ربحية تقريرا في وقت سابق هذا الشهر يقول إن التغير المناخي ساهم إلى حد كبير في تساقط أمطار أثناء إعصار هارفي التي غمرت هيوستون في أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول الماضيين وتسببت في أضرار بمليارات الدولارات.

المصدر : رويترز