كشفت شركة أبل في مؤتمر اليوم عن هاتفها الذكي الجديد المقاوم للماء "آيفون 7" مع كاميرا عالية الدقة ومزدوجة العدسات، وقالت إن لعبة سوبر ماريو ستكون في الهاتف الجديد، وإن لعبة بوكيمون غو ستكون في ساعتها المحدثة "أبل وتش".

وجرى الإعلان في قاعة بيل غراهام في سان فرانسيسكو، وقامت شركة أبل بنشر تفاصيل هاتفها الجديد عبر تغريدات متوالية تم سحبها بسرعة، ولكن ليس قبل أن يتم إعادة تغريدها بشكل كبير.

ومن المتوقع أن تتخلى أبل عن وصلة سماعات الرأس في آيفون 7، لتعبد الطريق لجيل جديد من السماعات اللاسلكية.

وعلى موقع "ول ستريت جورنال" الذي يتابع المؤتمر أول بأول عبر تغريدات، تم نشر معطيات حول ما يجري الإعلان عنه، بدءا بلعبة ننتيندو، ثم بوكيمون غو على ساعة أبل، ثم سلسلة ساعة أبل 2، ثم تسعير الساعة، ثم سماعات رأس لاسلكية، ثم "آيبود" لاسلكي.

وقال المدير في شركة "قنطار ورلدوايد كوم تيك"، لاورين غونفير، إن آيفون 7 لديه فرصة كبيرة لمواصلة النجاح "إذا وضعنا في الاعتبار مقدار التحسينات التي ظهرت مع آيفون 6 و6 بلس".

يشار إلى أن أبل حافظت على إيقاع مطرد بتقديم آيفونات تشمل تحديثات سنوية، تتزامن مع موسم التسوق في عطلة نهاية العام.

وقد أعلنت أبل في يوليو/تموز الماضي عن بيع هاتفها المليار، مما يشكل علامة فارقة للشركة في إطار سعيها للحفاظ على مكانتها في سوق الهواتف الذكية المنافسة.

ومع ذلك ذكرت أبل انخفاضا في مبيعات آيفون في الربع الثاني من هذا العام، وهو الانخفاض الثاني على التوالي بعد النمو المتواصل منذ بدء إنتاج آيفون عام 2007.

وقال أحد المحللين إن الجيل الجديد من ساعات أبل سيلعب دوره في أجواء تطبيقات الهواتف الذكية، ولكنه لن يكون المنتج الذي تحتاجها أبل.

يشار إلى أن هذا الحدث يتزامن مع إلزام الاتحاد الأوروبي شركة أبل بدفع ضرائب متأخرة لإيرلندا بنحو 13 مليار يورو (14.5 مليار دولار).

المصدر : الفرنسية,وول ستريت جورنال,رويترز