يسعى بعض الناس إلى شراء كاميرات مراقبة أمنية مكلفة أحيانا لمراقبة أطفالهم في المنزل عند مغادرتهم له أو لمراقبة حيواناتهم الأليفة مخافة تركها وحيدة أو حتى لمراقبة ممتلكاتهم من الخارج، لكن ما قد لا يعلمه كثير من المستخدمين أنه يمكن القيام بكل ذلك دون تكبد فلس واحد.

كل ما يتطلبه الأمر هو هاتف ذكي قديم لم تعد تستخدمه سواء أكان هاتف أندرويد أم آيفون، ثم تقوم بتحميل تطبيق "ألفرد" (Alfred) على هذا الهاتف وهاتفك الآخر الذي تستخدمه حاليا.

بعد تثبيت التطبيق على كلا الهاتفين عليك تسجيل الدخول بحساب جيميل واحد، ثم اختيار أي الهاتفين سيكون الكاميرا وأيها سيكون شاشة المراقبة، ويلي ذلك تثبيت الهاتف الكاميرا في الركن الذي تراه ملائما داخل منزلك أو خارجه لأغراض المراقبة.

وبطبيعة الحال يجب أن يكون الهاتفان متصليْن بالإنترنت، وكلما كانت سرعة الاتصال بالإنترنت أفضل كانت جودة الفيديو والصوت أفضل، ويفضل وصل الهاتف الكاميرا بالشاحن باستمرار لضمان عدم نفاد البطارية أثناء العمل.

ويتميز تطبيق ألفرد -عدا كونه متوفرا مجانا- بإمكانية مخاطبة الطرف الآخر (الأطفال مثلا) من خلال الضغط على أيقونة الميكروفون والتحدث معهم مباشرة، أي أن عملية المراقبة تفاعلية تتيح لك سماع ما يجري والتكلم أيضا.

كما يمكن تسجيل فيديو لما يحدث أمام هاتف الكاميرا، أو في حالة إعداده ككاميرا أمنية يمكن تشغيل خاصية "مستشعر الحركة" بحيث ينبهك عند استشعار حركة معينة.

الجزيرة نت قامت بتجربة التطبيق باستخدام هاتفي سامسونغ، الأول "غلاكسي أس4" وتم استخدامه كاميرا أمنية داخل المنزل، والآخر "غلاكسي نوت4" واستُعمل شاشة مراقبة من العمل، وكانت النتيجة مقبولة جدا من حيث جودة الصورة أو التفاعل مع الأطفال بالمنزل.

لكن مع ذلك، لوحظ حصول انقطاع متكرر للاتصال كل بضع دقائق لأسباب غير معروفة، لكن الاتصال كان يعود بمجرد النقر على خيار معاودة الاتصال الذي يظهر على الشاشة.

المصدر : الجزيرة