كشفت شركة بانووركس اليابانية عن تقنية جديدة تتيح الاستمتاع بتجربة الواقع الافتراضي دون ارتداء نظارات أو إعداد نظام معقد للاستمتاع بتجربة تعزلك عن الآخرين من حولك، وذلك باستخدام هيكل شاشة بانورامية وجهاز إسقاط ضوئي ليزري.

فرغم أن الواقع الافتراضي قد يكون الشيء الجديد المثير في عالم التقنية فإن ارتداء نظارات للاستمتاع بالتجربة وحيدا قد لا يكون أمرا مرغوبا لكل فرد خاصة أولئك الذين يريدون الاستمتاع بالتجربة مع آخرين في الغرفة ذاتها.

ولأجل ذلك سعت شركة بانووركس إلى إزالة الحاجة إلى نظارات رأس بدمج تقنية الإسقاط الضوئي بالصور ثلاثية الأبعاد لخلق تجربة واقع افتراضي دون الحاجة لتعقيدات نظارات أوكولوس ريفت أو إتش تي سي فايف.

وتعتمد التقنية الجديدة على استخدام هيكل شاشة بانورامية مع جهاز إسقاط ضوي ليزري فائق الوضوح يترجم تجارب الواقع الافتراضي الحالية سواء أكانت أفلاما أم مقاطع فيديو على يوتيوب أم ألعابا إلى صور بزاوية 360 درجة على الشاشة مع حقل رؤية بمقدار 150 درجة يمكن لكل شخص مشاهدته.

وبالطبع فإن هذا يعني عدم الحاجة للالتفات برأسك للنظر حولك في العالم الافتراضي، وعوضا عن ذلك فإنه يمكن التلاعب بالصور باستخدام كرة تتبع أو شاشة لمسية أو محور دوار عبر فضاء الرؤية ذي الـ150 درجة.

وتوفر الشركة دعما لأدوات التحكم بالمشهد بحركة اليد عند وصل النظام بكاميرا "كينكت" أو أداة "ليب موشن"، كما يمكن كذلك ترقية الفيديو الناتج إلى دقة الوضوح الفائق 4كي مع إمكانية استخدام نظام الصوت المحيطي 5.1، إلى جانب الإسقاط المجسم ثلاثي الأبعاد، ويمكن أيضا استخدام الشاشة كشاشة تلفزيون أو حاسوب شخصي ضخمة.

ونظرا لأنه يجري باستمرار إنتاج مزيد من محتوى الفيديو والألعاب خاصة للواقع الافتراضي الذي لا يمكن عرضه بسهولة على الشاشات العادية، فإن فكرة بانووركس تكون منطقية خاصة أنه يمكن معها الاستمتاع بتجربة الواقع الافتراضي مع الآخرين.

ولم تعلن الشركة بعد سعر منتجها، لكنها ستطرحه أولا في اليابان.

المصدر : مواقع إلكترونية