بدأ علماء فلك في جنوب غربي الصين فترة التشغيل التجريبي لأكبر تلسكوب لاسلكي بالعالم
، ويقول العلماء إن مشروع التلسكوب "فاست" قد يساعد على البحث عن إشارات لحياة ذكية في الفضاء.

وبلغت تكلفة مشروع "فاست" نحو 180 مليون دولار، وهو يمثل جزءا من برنامج فضائي طموح رصدت له مليارات الدولارات لوضع محطة فضائية صينية دائمة في مدار حول الأرض بحلول عام 2020، وإرسال مركبه مأهولة إلى القمر.

ومن المقرر أن تستغرق فترة التجارب ثلاثة أعوام للتأكد من سير العمل وفق المعايير المحددة قبل الانتقال إلى مرحلة التشغيل الكامل، وأشار العلماء إلى أن التلسكوب بدأ فعلا بالتقاط أولى الإشارات من الفضاء.

وتقول رابطة الفلك الصينية إن التلسكوب الذي يعمل بإشراف إدارة عسكرية أكبر بكثير من المرصد الموجود في بورتوريكو، وإنه مزود بتقنية عالية الحساسية أعلى بخمس إلى عشر مرات من التقنيات المتوفرة حاليا.

المصدر : الجزيرة