كشفت شركة "ون ناتس" البرازيلية عن حاسوب لوحي يعمل بنظام التشغيل ويندوز 10 ويضم عارضا ضوئيا (بروجيكتور) مدمجا.

ويعمل الحاسوب الذي يحمل اسم "تي1"، بمعالج إنتل رباعي النوى X5-Z8300 بسرعة 1.84غيغاهيرتز، ويمتلك شاشة لمسية بقياس 8 بوصات بدقة 1280×800 بكسل، وتديره بطارية كبيرة بسعة 4850 ملي أمبير.

ويمكن استخدام اللوحي كحاسوب شخصي بمجرد توصيله بشاشة خارجية عبر منفذ "إتش دي أم آي"، حيث يضم اللوحي جميع المنافذ الأساسية مثل منفذ "يو أس بي 2.0" وآخر "يو أس بي 3.0" لوصله بلوحة مفاتيح وفأرة عند الحاجة، ومنفذ للسماعات، وإيثرنت، كما يدعم الاتصالات اللاسلكية بلوتوث 4.0 وواي-فاي 802.11 بنطاقي تردد هما 2.4 و5.8 غيغاهيرتز.

أما أولئك الراغبين بصورة أكبر فإن اللوحي "تي1" يضم عارضا ضوئيا مدمجا بدقة تبلغ 1280×720 بكسل، ويتيح الحصول على صورة بقياس 150 بوصة، لكن بسبب قوة إضاءة مصباحه التي تبلغ 220 لومينز فقط ودرجة التباين التي تبلغ 500:1 فسيحتاج المستخدم إلى بيئة مظلمة للحصول على صورة ليست باهتة.

وإلى جانب المواصفات السابقة، يضم اللوحي سماعات مدمجة وذاكرة من نوع "دي دي آر3" بسعة غيغابايتين، ومساحة تخزين داخلية بسعة 32 غيغابايت مع إمكانية إضافة سعة تخزين خارجية باستخدام بطاقة ذاكرة من نوع "تي أف".

ويأتي الجهاز -الذي يتوفر حاليا للموزعين فقط- بمحول طاقة وأداة للتحكم عن بعد (ريموت كونترول)، ويدعم التركيز اليدوي للصورة وتقول الشركة إن عمر مصباح العارض الضوئي تدوم حتى عشرين ألف ساعة عرض. 

المصدر : مواقع إلكترونية