استطاعت شركة أوبو الصينية المتخصصة في صناعة الأجهزة الإلكترونية والهواتف الذكية، تحقيق مبيعات قياسية داخل السوق الصيني خلال الربع الثاني من العام 2016.

ويأتي هذا استكمالا لنجاح الشركة في تحقيق معدلات نمو قوية في الآونة الأخيرة، حيث بلغت مبيعات هواتف أوبو الذكية داخل الصين خلال الفترة بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران 2016 نحو 18 مليون وحدة، مقارنة مع ثمانية ملايين وحدة خلال الوقت نفسه من العام الماضي.

ويعود الفضل في تلك النتائج القياسية إلى هاتف "أف1 بلس" المعروف في الصين باسم "آر9" الذي حقق مبيعات قوية تجاوزت سبعة ملايين وحدة منذ إطلاقه في مارس/آذار الماضي.

وبحسب الشركة، فإنها كانت تبيع جهازا واحدا كل ثانية، الأمر الذي حقق للهاتف لقب "الهاتف الذكي الأكثر مبيعا في الصين" خلال يونيو/حزيران الماضي.

وتقدر حصة الشركة السوقية حاليا بنحو 16.2% من مجمل السوق الصيني مقارنة بحصة سوقية بلغت 7.6% خلال الوقت نفسه من العام الماضي.

وقد ساهمت هذه النتائج في صعود الشركة إلى المرتبة الثانية ضمن قائمة أكثر الشركات مبيعا وبفارق 1% عن الصدارة وفقا لإحصائية حديثة أجرتها مؤسسة "آي دي سي" العالمية للاستشارات وأبحاث السوق.

وتعد الصين أكبر الأسواق العالمية في مجال الهواتف الذكية وتشهد منافسة ساخنة بين كبريات الشركات المصنعة للهواتف.

وتعتبر أوبو الشركة الأكثر نموا على مدار الاثنى عشر شهرا الماضية، حيث وصل معدل نموها السنوي بنهاية يونيو/حزيران 2016 إلى 124.1%، كما أنها تحتل المركز الرابع عالميا من حيث مبيعات الهواتف الذكية خلال الربع الثاني لعام 2016 بحصة سوقية تقدر بـ5.4% وفقا لمؤسسة غارتنر لأبحاث السوق.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية