قالت شبكة تضم شركات تكنولوجية ومؤسسات إخبارية أمس الثلاثاء إن موقعيْ فيسبوك وتويتر انضما إليها بهدف مكافحة نشر الأخبار الكاذبة وتحسين جودة المعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضافت مجموعة "فيرست درافت كواليشين" -التي تشكلت في يونيو/حزيران 2015 وتضم أكثر من ثلاثين شركة بدعم من شركة ألفابت- أنها ستضع مدونة تطوعية لقواعد الممارسة وستعزز المعرفة الخبرية بين مستخدمي وسائل التواصل، وستطلق منصة يمكن للأعضاء من خلالها التحقق من القصص الإخبارية المشكوك فيها.

وقالت مديرة المجموعة جيني سارجينت -في رسالة بالبريد الإلكتروني- إن المنصة ستطلق بحلول نهاية أكتوبر/تشرين الأول.

ومن بين أعضاء المجموعة صحف مثل نيويورك تايمز وواشنطن بوست وخدمة بازفيد نيوز ووكالة الأنباء الفرنسية وسي.أن.أن.

ويتعرض فيسبوك أكبر موقع للتواصل الاجتماعي بالعالم لانتقادات لاستخدامه في نشر الأخبار الكاذبة والمعلومات المغلوطة، كما يقول منتقدون.

ويلعب تويتر -الذي يصل عدد مستخدميه بشكل يومي إلى نحو 140 مليون مستخدم- دورا مهما في نشر الأنباء العاجلة وروايات شهود العيان.

المصدر : رويترز