هل حدث أن كنت تستخدم هاتفك المحمول في أحد الأماكن العامة، وكان من بجوارك يتلصص عليك ليرى ماذا تفعل، واستأت من ذلك كثيرا؟ إن كان جوابك نعم، فقد وجد مخترع تركي الحل المناسب تماما لك، حيث ابتكر شاشة هاتف خفية لا يرى محتوياتها إلى صاحبها من خلال ارتداء نظارة خاصة.

فقد تمكن الشاب التركي جلال غوغر (أربعون عاما) من ابتكار شريحة تجعل شاشة الهاتف المحمول تبدو بيضاء ناصعة للناظرين، حيث لا أحد يمكنه تمييز ما تعرضه إلا صاحبها، الذي يتوجب عليه استخدام نظارة مزودة بشريحة ثانية مرتبطة بالهاتف تمكنه من تمييز الأيقونات والصور والخطوط.

وجاءت الفكرة لغوغر أثناء تنقله في وسائل المواصلات العامة داخل دولته، وشعوره بأن هناك غرباء ينظرون إلى هاتفه أثناء كتابته رسالة مثلا، لذا قرر ابتكار طريقة يخفي بها شاشة الهاتف عن أعين المتطفلين.

ورغم أنه نشأ وترعرع في قرية صغيرة تفتقر إلى الكهرباء، فإنه استطاع تدشين أستوديو صغير يحتضن ابتكاراته التقنية، ليتمكن خلال أربعة أشهر من تطوير ما وصفه "بالهاتف الشبح".

وبحسب غوغر، فإن الهاتف سيتضمن مفتاحا يتيح للمستخدم تنشيط أو تعطيل هذه الميزة حسب الرغبة، وهو يأمل تسجيل براءة اختراعه قبل الانتقال إلى الابتكار التالي، وهو شريحة تلائم أي نوع من النظارات المستخدمة مع هذا الطراز من الهواتف.

ويأمل هذا المخترع العثور على التمويل لاستكمال مشروعه، وأن تتصل به شركات الهاتف المحمول العالمية لتصنيع المنتج وتسويقه على نطاق واسع.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية