حذرت وكالة ناسا الأميركية للفضاء من استمرار ارتفاع درجة حرارة الأرض، وهو ما يهدد مستقبل الكوكب والحياة عليه.

وقال علماء ناسا إن العام الحالي يشهد ارتفاعا قياسيا في درجات الحرارة، هو الأسوأ منذ عقود.

وأوضح العلماء أن زيادة الحرارة من شأنها أن ترفع وتيرة سرعة ذوبان الجليد في القطب الشمالي الحاصل نتيجة ظاهرة الاحتباس الحراري، وهو ما سينعكس بدوره في زيادة منسوب المياه بالبحار.

وتقول ناسا إن ارتفاع درجة حرارة الأرض خلال عام 2016 تجلى من خلال مسح جغرافي لمناطق واسعة من القطب الشمالي أظهر انحسارا واضحا للمياه المتجمدة فيه، مشيرة إلى أن هذا من شأنه أن يؤثر في المنظومة المناخية على الأرض.

ونتيجة لذلك يتوقع زيادة منسوب المياه في البحار ويتسبب في حدوث مزيد من الكوارث الطبيعية كالفيضانات وغزارة الأمطار.

المصدر : الجزيرة