التحمت كبسولة الفضاء الروسية سيوز بالمحطة الفضائية الدولية التي تدور حول الأرض على ارتفاع أربعمئة كيلومتر، حاملة على متنها طاقما دوليا من ثلاثة رواد فضاء.

وتستمر مهمة الطاقم المؤلف من روسي وياباني وأميركية أربعة أشهر لإجراء تجارب بيولوجية في الفضاء عن الحمض النووي، وينضم الرواد الثلاثة إلى فريق محطة الفضاء الدولية قبل عودتهم في أكتوبر/تشرين الأول القادم.

وكان الأعضاء الجدد من رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية انطلقوا إلى الفضاء من كازاخستان في ساعة مبكرة صباح يوم الخميس.

وتصنف الكبسولة التي تنقل الرواد إلى المحطة ضمن جيل جديد من كبسولات سيوز الروسية، وهي المركبات الوحيدة القادرة الآن على نقل رواد فضاء من المحطة الفضائية الدولية وإليها.

وتأمل وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) استئناف رحلاتها إلى المحطة الفضائية عام 2018.

المصدر : الجزيرة