عثر علماء على حفرية ديناصور من فئة الديناصورات اللاحمة كان يجوب الأرجنتين قبل تسعين مليون سنة إلا أنه رغم ضخامته كان له طرفان علويان قصيران بشكل ملحوظ.

وقال العلماء إنهم اكتشفوا الحفرية في شمال باتاجونيا للديناصور المفترس الذي أطلقوا عليه اسم "جوليتشو شينيه"، ويبلغ طوله ثمانية أمتار، في حين يبلغ طول الطرفين العلويين نحو ستين سنتيمترا فقط.

وعثر على حفرية جوليتشو -الذي يحمل اسم روح شريرة كان يخشاها السكان الأصليون في منطقة باتاجونيا- بإقليم ريو نيجرو في الأرجنتين.

وينتمي جوليتشو وغيره من الديناصورات اللاحمة مثل التيرانوصور ريكس إلى مجموعة يطلق عليها اسم سوروبود، وضمت أضخم الكائنات المفترسة على الإطلاق على وجه الأرض، لكن شيئا أصابها خلال تطورها على مدى ملايين السنين يثير الفضول، إذ إن بعضها ورغم امتلاكها أجساما ضخمة وجماجم هائلة كانت أطرافها العلوية وأصابعها تنكمش.

وكانت الأطراف الأمامية لجوليتشو ضعيفة ولم يكن بها سوى إصبعين مثل التيرانوصور ريكس الذي عاش في أميركا الشمالية بعده بنحو 25 مليون سنة. وكان لدى الديناصورات الأولى خمسة أصابع في كل طرف.

وعاش جوليتشو في العصر الكريتاسي (الطباشيري) وكانت آخر حقبة في حياة الديناصورات. ونمت جماجم الكثير من الديناصورات اللاحمة في العصر الطباشيري على نحو كبير وكانت تمتلك أيضا أسنانا قوية اعتمدت عليها في الصيد بدرجة أكبر من الأطراف الأمامية.

المصدر : رويترز