طائرة بالطاقة الشمسية تقترب من محطتها الختامية
آخر تحديث: 2016/7/11 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/7/11 الساعة 22:18 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/7 هـ

طائرة بالطاقة الشمسية تقترب من محطتها الختامية

طائرة إمبالس2 قطعت حتى الآن 35 ألف كيلومتر (الأوروبية)
طائرة إمبالس2 قطعت حتى الآن 35 ألف كيلومتر (الأوروبية)

أقلعت طائرة "إمبالس2" التي تعمل بالطاقة الشمسية من جنوب إسبانيا في وقت مبكر اليوم الاثنين في الطريق إلى محطتها قبل النهائية، في أول رحلة حول العالم لطائرة تعمل دون أي وقود على الإطلاق.

وأقلعت الطائرة -أحادية المقعد التي تعمل بالطاقة الشمسية- من إشبيلية متجهة إلى القاهرة، في رحلة من المتوقع أن تستغرق خمسين ساعة وثلاثين دقيقة.

وفي رحلتها -التي بدأت من أبوظبي ومن المقرر أن تنتهي بها- تبادل قيادة الطائرة الطياران السويسريان أندريه بورشبيرغ وبرتراند بيكارد.

ويرأس بيكارد فريق العمل، وهو أيضا أول شخص يقوم برحلة حول العالم دون توقف في منطاد يعمل بالهواء الساخن.

وقام هو وفريقه بهذه الرحلة ليس فقط لتحقيق حلمهم في الإبداع التكنولوجي والاستكشاف، بل لترويج فكرة الطاقة المتجددة والنظيفة أيضا.

وتحتوي الطائرة على آلاف الخلايا الشمسية المركبة على جناحيها، وتسافر بسرعة سبعين كيلومترا في الساعة.

وبدأت رحلتها في مطلع مارس/آذار 2015 عندما أقلعت من أبوظبي في الطريق إلى العاصمة العمانية مسقط، ومنذ ذلك الحين قطعت الطائرة مسافة 35 ألف كيلومتر، وسافرت عبر آسيا، قبل أن تدخل التاريخ بوصفها أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية تنجح في عبور المحيط خلال رحلة استغرقت خمسة أيام من ناغويا في اليابان إلى هاواي في صيف 2015.

واستأنفت الطائرة رحلتها من هاواي في أبريل نيسان 2016 بعد راحة أثناء فصل الشتاء، وبعد السفر في أنحاء الولايات المتحدة في مراحل متنوعة من الرحلة قامت الطائرة بجولة حول تمثال الحرية في نيويورك قبل العودة لعبور المحيط الأطلسي إلى إشبيلية في إسبانيا، وهي المحطة رقم
15 في رحلتها.

ومن المقرر أن تصل الطائرة إلى القاهرة الأربعاء المقبل، قبل القيام برحلتها للوصول لمحطتها النهائية في أبوظبي.

المصدر : رويترز

التعليقات