اكتشف علماء كوكبا في نظام مؤلف من ثلاثة نجوم ويقع على بعد 340 سنة ضوئية من الأرض في كوكبة قنطورس، ويحتاج الكوكب 550 عاما ليكمل مدارا واحدا حول نجمه الأم الذي يرتبط بنجمين آخرين في نظام ثلاثي يشكل تكوينا سماويا غريبا.

وهذا الكوكب العملاق لا يشبه أي كوكب اكتشفه العلماء من قبل، إذ يدور حول نجم واحد مرتبط بنجمين آخرين في نظام ثلاثي.

ويتحدى الاكتشاف الذي نشرته مطبوعة ساينس الخميس 7 يوليو/تموز الجاري، الأفكار الراهنة بشأن المسببات التي تجعل أي نظام كواكب قابلا للبقاء.

وفي ظل وجود ثلاثة نجوم في نظامه فمن المفترض أن يشهد هذا الكوكب العملاق شروق الشمس وغروبها ثلاث مرات خلال موسم واحد، بينما يشهد نهارا طوال اليوم في موسم آخر. ولأن مدار الكوكب طويل للغاية، فإن كل موسم يمتد مئات السنين.

وقال كيفين واجنر من جامعة أريزونا الذي قاد البحث، "فإن صادف مولدك موسم النهار فقد لا تعرف أبدا ما هو الليل".

واسم الكوكب "أتش.دي 131399 إي.بي"، وحجمه أكبر أربع مرات من حجم كوكب المشتري، وهو أكبر كواكب نظامنا الشمسي، وهو يدور في نظام مؤلف من ثلاثة نجوم ويقع على بعد 340 سنة ضوئية من كوكب الأرض في كوكبة قنطورس.

ولا يعرف العلماء على وجه الدقة كيفية تكوّن الكوكب الذي يدور حول نجمه الأم على مسافة تماثل تقريبا ضعفي المسافة التي يدور عندها بلوتو حول الشمس، وهو ما يجعله يحتاج 550 عاما ليكمل مدارا واحدا.

وسبق أن اكتشف العلماء كواكب في أنظمة متعددة النجوم لكنهم لم يرصدوا قط كوكبا يدور حول نجمه الأم على مسافة بمثل هذه المسافة الواسعة. وهو أيضا واحد من كواكب قليلة خارج نظامنا الشمسي تمكن العلماء من تصويره مباشرة بمنظار سماوي.

المصدر : دويتشه فيلله,رويترز