أعلنت شركة مايكروسوفت اليوم أن تحديث الذكرى السنوية لويندوز 10 سينطلق في الثاني من أغسطس/آب المقبل. ويعتبر هذا التحديث الأضخم لهذا النظام، حيث سيأتي بمزايا جديدة لكل من الأفراد والشركات.

كما أعلنت الشركة أن ويندوز 10 أصبح يعمل على 350 مليون جهاز، وأن المستخدمين أمضوا حتى الآن 135 مليار ساعة يستعملونه. بارتفاع من 300 مليون جهاز كانت تعمل بهذا النظام حسبما أعلنت الشركة في مايو/أيار الماضي.

ويشير موقع تك كرنتش المعني بشؤون التقنية إلى استغرابه من التاريخ الذي اختارته الشركة لإطلاق هذا التحديث الضخم لنظام التشغيل، عند الأخذ بالاعتبار أن عرض الشركة للتحديث المجاني -الذي يسمح لمعظم مستخدمي أنظمة ويندوز الحالية بالترقية إلى ويندوز 10 مجانا- ينتهي بتاريخ 29 يوليو/تموز، ولا يبدو أن مايكروسوفت تعتزم مد هذه العرض بعد هذا التاريخ، كما أن 29 يوليو/تموز يمثل الذكرى السنوية الأولى لطرح هذا النظام.

وينقل الموقع عن مديرة ويندوز، ليزا غوري، قولها إن الشركة لا تريد طرح هذا التحديث الرئيسي يوم 29 يوليو/تموز لأنه سيكون يوم جمعة، ولأن فريق ويندوز أراد بعض الوقت الإضافي لإنهاء التحديثات، كما أشارت إلى أن تاريخ انتهاء عرض ويندوز تم الإعلان عنه منذ سنة من الآن ولا يمكن للشركة تعديله.

وعلى صعيد الشركات، سيجلب التحديث عددا من ميزات الأمان الجديدة، بما في ذلك الحماية من التهديدات المتقدمة في برنامج "ويندوز ديفيندر" و"خدمة حماية معلومات ويندوز" لضمان أن بيانات الشركة تظل آمنة.

لكن معظم المزايا الجديدة موجهة نحو الأفراد، فالمساعد الرقمي كورتانا على سبيل المثال سيصبح قادرا على الإجابة عن الاستفسارات دون الحاجة لتسجيل الدخول إلى الحاسوب، في حين تسهل ميزة الحبر الإلكتروني "ويندوز إنك" كتابة الملاحظات ورسم المسودات وإضافة الملصقات إلى الوثائق في المواقع الإلكترونية بمساعدة متصفح إيدج الذي سيحصل أيضا على تحديث مهم يجعله أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة ويقدم الدعم لعدد محدود من ملحقات الطرف الثالث.

المصدر : مواقع إلكترونية