أظهرت صورة نشرها أمس الثلاثاء الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ، أنه يحمي نفسه من القراصنة والتجسس باستخدام شريط لاصق.

وكشفت الصورة التي نشرها احتفالا بتخطي عدد مستخدمي خدمة مشاركة الصور إنستغرام التابعة لشركته حاجز النصف مليار، أن زوكربيرغ يضع شريطا لاصقا على كاميرا حاسوبه المحمول، كما ظهر شريط لاصق آخر على المايكرفون.

وبدا زوكربيرغ في الصورة وهو يحمل إطارا من الورق المقوى على شكل واجهة المستخدم الخاصة بحسابه على إنستغرام، والتي تبرز عدد المستخدمين الذي بلغته الخدمة، مع رسالة تقول "شكرا لكل شخص في مجتمعنا على مساعدته لنا بالوصول إلى هذا الإنجاز".

ولاحظ بعض المستخدمين أن الجهاز الموضوع على المكتب الذي التقطت بجانبه صورة زوكربيرغ -وهو من فئة "ماك بوك برو"- يحتوي على شريط لاصق على كاميرا الويب والمايكرفون، وهو نفسه الجهاز الخاص بزوكربيرغ، بحسب ما أفاد به موقع "غيزمودو" الإخباري.

يشار إلى أن هذه الطريقة في حماية الخصوصية تتبع بكثرة، خاصة بين أولئك الذين لا خلفية لديهم في أمن المعلومات وأساليب الحماية من التجسس والقرصنة.

ويذكر أن زوكربيرغ ليس الشخصية الرفيعة الوحيدة التي تتبع هذه الطريقة، إذ قال مدير مكتب التحقيقات الفدرالية "أف بي آي" جيمس كومي في أبريل/نيسان الماضي، أنه وضع شريطا لاصقا على كاميرا حاسوبه المحمول بعد أن رأى "شخصا أذكى" يضع هذا الشريط.

وكانت خدمة مشاركة الصور إنستغرام أعلنت أمس الثلاثاء أن عدد مستخدميها النشطين شهريا تجاوز نصف مليار، أكثر من 80% منهم خارج الولايات المتحدة الأميركية، وأن أكثر من ثلاثمئة مليون مستخدم يدخلون إنستغرام يوميا، وهم ينشرون ما معدله 95 مليون صورة وفيديو يوميا تحظى بأكثر من 4.2 مليارات إعجاب.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية