طور فريق من العلماء بمعهد غوان جو للعلوم والتكنولوجيا بكوريا الجنوبية ألواحا شمسية مرنة ورفيعة جدا، حيث يمكن لفها حول إطار نظارة، في ما يعد تقدما مهما في مجال الإلكترونيات القابلة للارتداء.

وتبلغ سماكة اللوح ميكرومتر واحد فقط، أي أرفع بكثير من شعر الإنسان أو بطانة الطلاء اللذين تبلغ ثخانتهما نحو مئة ميكرومتر.

وهذه الألواح أرفع مئات المرات من الألواح الشمسية التقليدية، وأرفع ثلاث إلى أربع مرات من معظم أرفع الخلايا الشمسية الموجودة حاليا.

هذه الألواح أرفع مئات المرات من الألواح الشمسية التقليدية وأرفع ثلاث إلى أربع مرات من معظم أرفع الخلايا الشمسية الموجودة حاليا

وقال الباحثون إن الألواح "أقل هشاشة تحت الانحناء لكن الأداء مشابه أو حتى أفضل قليلا" من الألواح التي يبلغ سمكها 3.5 ميكرومترات.

وأضافوا أن المادة الجديدة مرنة بما يكفي للفها حول قلم رصاص، وقد أثبتت التجارب قدرتها على العمل وهي ملفوفة حول شيء ما يبلغ عرضه 1.4 ميلليمتر فقط.

ويمكن استخدام هذه الألواح في تزويد النظارات الذكية بالطاقة أو دمجها في الملابس لتشغيل التكنولوجيا القابلة للارتداء التي تكون غالبا مقيدة بحجم ووزن البطارية.

وقد استخدم في تصنيع هذه الخلايا الشمسية أشباه الموصلات وعنصر الغاليوم الفلزي ومركب الزرنيخيد الكيميائي، ثم طبعت على مادة مرنة لتلافي الحاجة إلى المادة اللاصقة التي يمكن أن تزيد السماكة. وتم لحمها على البارد بقطب كهربائي.

المصدر : إندبندنت