واصل نظام تشغيل "أندرويد" اكتساب حصة سوقية أكبر في جميع أنحاء العالم على حساب منافسه أي أو إس التابع لشركة آبل مع تراجع حصة الأخير، وفقا لتقرير جديد عن سوق الهواتف الذكية نشرته شركة أبحاث السوق "كانتار".

ويعود الفضل في تزايد شعبية أندرويد الذي تطوره غوغل إلى موجة المستهلكين الجدد الذين يشترون لأول مرة هواتف ذكية تعمل بنظام أندرويد، الذي يسانده التنوع الكبير في موديلات تلك الأجهزة نتيجة لاختلاف الشركات المصنعة وتفاوت أسعارها بما يلائم كافة فئات المستخدمين.

ووجدت شركة الأبحاث أن أندرويد استحوذ على ما نسبته 76% من مبيعات الهواتف الذكية خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في أبريل/نيسان 2016 في أكبر خمسة أسواق أوروبية هي بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا، بزيادة بنسبة 5.8% عن نسبته السابقة التي بلغت 70.2% للأشهر الثلاثة نفسها من العام الماضي.

وحقق النظام ما نسبته 67.6% من مبيعات الهواتف الذكية في الأشهر الثلاثة المنتهية في أبريل/نيسان 2016 في سوق الولايات المتحدة الأميركية بارتفاع ملحوظ عن نسبته السابقة التي بلغت 62.4% للفترة نفسها من العام الماضي، في المقابل تراجعت الحصة السوقية لنظام أي أو إس من 33.2% إلى 30.7%.

وشكلت هواتف أندرويد ما نسبته 78.8% من مبيعات السوق الصينية في الأشهر الثلاثة المنتهية في أبريل/نيسان 2016، مما شكل ارتفاعا عن النسبة السابقة التي كانت قبل سنة واحدة تشكل 74%، في حين تراجعت حصة آي أو إس في هذا السوق الضخم خلال الفترة ذاتها من نسبة 25.2% في عام 2015 إلى 20.1% هذا العام.

وقد تشكل هذه النتائج موضع اهتمام لشركة آبل، وذلك مع تراجع الطلب عالميا على هواتف آيفون، وهو المنتج الذي يمثل الجزء الأكبر من نمو وأرباح الشركة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية