استثمرت شركة التدوين المصغر تويتر ما يقدر بنحو سبعين مليون دولار في خدمة بث الموسيقى ساوند كلاود، على أن تصل القيمة النهائية للاستثمار لنحو مئة مليون دولار وفقا لمصادر مطلعة على الصفقة.

وساوند كلاود عبارة عن منصة عالمية على الإنترنت للموسيقى والأصوات تتيح للمستخدمين تحميل وتسجيل وترويج ومشاركة ما يؤلفونه بأنفسهم، ومقر الشركة الرئيسي في العاصمة الألمانية برلين لكنها تأسست في ستوكهولم في السويد عام 2007.

وحاولت تويتر قبل عامين شراء ساوند كلاود لضمها إلى منصتها الاجتماعية، إلا أن صفقة الاستحواذ لم تتم، قبل أن يؤكد الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي أمس على امتلاك شركته حصة في ساوند كلاود.

وواجهت الشركتان أوقاتا صعبة مع المستثمرين، ففي حين عانت تويتر من ضعف في النمو، واجهت ساوند كلاود مشاكل في بداية العام تتعلق بالسيولة المالية التي تحتاجها الخدمة للاستمرار.

وأكدت ساوند كلاود في بيان استثمار تويتر في خدمتها، وقالت إن هذا الاستثمار سيمكنها من "الاستمرار في التركيز على بناء القيم للمبدعين والمستمعين على حد سواء"، وسيساعدها على مواصلة تنفيذ العديد من المبادرات الشاملة الخاصة بها مثل خدمة "ساوند كلاود غو" التي أطلقتها مؤخرا والقائمة على مبدأ الاشتراك.

وتواجه خدمة البث الموسيقي مشاكل فيما يخص توقيع صفقات الترخيص مع أصحاب شركات الموسيقى والعلامات التجارية في محاولتها إثارة اهتمامهم في خدمتها الجديدة القائمة على مبدأ اشتراك شهري يبلغ 9.99 دولارات أميركي.

ويتجه كثير من الفنانين الناشئين إلى خدمة ساوند كلاود الشعبية لإظهار وإشهار أنفسهم وتبذل الشركة جهدها لتحويل هذه الشعبية إلى أموال سائلة.

يذكر أن تويتر تستثمر في العديد من الشركات مثل شركة سيانوجين المطورة لنسخة من نظام التشغيل تعتمد على أندرويد، وشركة "فينيو نكست" المتخصصة ببناء تطبيقات للميادين والملاعب، وشركة "سويرل" المتخصصة في مجال توفير أدوات التسويق الإلكترونية للمتاجر.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية