كشفت شركة سوني اليابانية عن موعد طرح وثمن نظارتها للواقع الافتراضي المرتقبة بلايستيشن في آر الخاصة بمنصة ألعباها بلايستيشن 4 وذلك خلال مشاركتها في معرض الترفيه الإلكتروني "إي3" في لوس أنجلوس.

وكما يتضح من اسمها فإن نظارة بلايستيشن في آر لا تحتاج إلى حاسوب شخصي كي تعمل على خلاف نظارات الواقع الافتراضي الأخرى مثل أتش تي سي "فايف" أو "أوكولوس ريفت" التي تتطلب وصلها بحاسوب شخصي قوي، وإنما تتطلب فقط وصلها مع منصة ألعاب بلايستيشن 4 الحالية.

وستطرح الشركة النظارة للبيع في الولايات المتحدة ابتداء من أكتوبر/تشرين الأول القادم مقابل أربعمئة دولار أميركي، وهو مبلغ يقل بمئتي دولار عن نظارة ريفت ويعادل نصف ثمن نظارة فايف.

وبحسب سوني فإن أكثر من خمسين لعبة ستتوفر للنظارة قبل نهاية هذا العام، ومن بينها لعبة "باتمان: أرخام في آر" والتي تعِدُ الشركة بأن توفر "تجربة غامرة أكثر مما قد يتخيله أي شخص".

ويتسارع نمو سوق الواقع الافتراضي بشكل كبير منذ طرحت غوغل نظارتها "كاردبورد"، وتلتها سامسونغ بنظارتها "غير في آر"، وتعتمد كلا النظارتين على وضع الهاتف داخلها، في حين تتطلب نظارتا "فايف" وأوكولوس ريفت وصل النظارة بحاسوب شخصي قوي.

وتشير شركة أبحاث السوق "سوبر داتا" إلى إمكانية وصول الإنفاق على سوق الواقع الافتراضي إلى أربعين مليار دولار بحلول عام 2020.

في المقابل أعلنت مايكروسوفت في المعرض ذاته عن نسخة أصغر حجما وأنحف من منصتها المنافسة إكس بوكس ون، سيتم طرحها في أغسطس/آب المقبل، كما استعرضت الشركة نظام الألعاب "بروجيكت سكوربيو" الذي سيدعم الفيديو الفائق الوضوح بدقة 4 كي وألعاب الواقع الافتراضي والمتوقع طرحه خلال عطلة عيد الميلاد العام المقبل.

المصدر : مواقع إلكترونية