أطلقت شركة فيسبوك أمس الخميس ميزة "تعليقات الفيديو" التي تعتبر مؤشرا على الأهمية المتزايدة في صنع فيديو الإنترنت واستهلاكه.

وتظهر هذه الميزة عند الضغط على زر الكاميرا إلى يسار خانة كتابة التعليق الذي أصبح الآن يتيح للمستخدمين التعليق سواء بصورة أو بمقطع فيديو، وهي متاحة على التطبيق الرسمي لفيسبوك على نظامي أندرويد وآي أو أس، وكذلك على موقع الشبكة الاجتماعية على الإنترنت.

ووفقا لما ذكرته الشركة في منشور على مدونتها، فإن هذه الميزة الجديدة تم تطويرها خلال مؤتمر فيسبوك هاكاثون الخمسين الذي أقيم في يناير/كانون الثاني 2016، وبدأت في اختبارها منذ فبراير/شباط لكنها احتاجت بضعة شهور لطرحها، وذلك لأن العمل على دعمها لم يكن سهلا -وفقا لفيسبوك- بسبب تعدد الواجهات التي كانوا يعملون عليها والضغط الشديد على خدمة التعليقات.

وهاكاثون هو مؤتمر سنوي يشترك فيه مبرمجو الحاسوب وآخرون معنيون بمجال تطوير البرامج والمعدات، بمن فيهم مصممو بطاقات الرسوميات والواجهات ومديرو المشاريع، الذين يتعاونون بشكل مكثف على مشاريع برمجية.

ووفقا لموقع تك كرنتش المعني بشؤون التقنية، فإن الفريق الذي كان وراء بناء هذه الميزة يتضمن القراصنة بوب بالدوين الذي قاد المبادرة مع هيرمز بيكيو وسمير مدان على نظام آي أو أس، ومحمد إبراهيم على الويب، وبيلي إن جي على نظام أندرويد.

وتولي فيسبوك اهتماما كبيرا لمجال الفيديو، حيث كشفت في بداية العام الحالي عن ميزة البث المباشر التي أصبحت متاحة لجميع المستخدمين، كما أنها دعمت مقاطع الفيديو المصورة بتقنية 360 درجة، وأعلنت أمس أيضا عن دعم تحويل الصور البانورامية إلى 360 درجة.

ووفقا لمؤشر "سيسكو فيجوال نتوورك"، فإنه بحلول عام 2020 سيمثل تبادل الفيديو 82% من مجمل المحتوى المستهلك على الإنترنت.

كما قد يساعد هذا الأمر شركة فيسبوك على اللحاق بشركة التواصل الصاعدة بقوة "سنابشات"، وذلك لأن سنابشات -وفقا لتقرير توجهات الإنترنت لعام 2016 الذي أصدرته شركة "ماري ميكر"- تخطى فيسبوك في الربع الأول من هذا العام في مجال حجم مشاهدات الفيديو اليومي على منصته الاجتماعية.

المصدر : مواقع إلكترونية