كشفت شركة إنفيديا الأميركية المتخصصة بتصميم وتصنيع بطاقات الرسوميات للحواسيب الشخصية عن الجيل التالي من بطاقات الرسوميات التي تأمل أن يسهم الإقبال على تقنيات الواقع الافتراضي بدفع مبيعاتها.

فقد كشفت إنفيديا عن البطاقة "جيفورس جي تي إكس 1080"، والبطاقة الأرخص "جيفورس جي تي إكس 1070".

وتمتاز البطاقتان باستنادهما إلى معمارية "باسكال" الجديدة للشركة التي تعتمد عملية تصنيع بدقة 16 نانومترا، مما يجعلهما أكثر كفاءة ثلاث مرات مقارنة بمعمارية ماكسويل السابقة، وأصغر حجما مع أن البطاقة منهما تضم أكثر من 7.2 مليارات ترانزستور.

وقالت الشركة إن بطاقة "جي تي إكس 1080" تملك 2560 نواة "كودا" ارتفاعا من 2048 في بطاقة "جي تي إكس 980" (وهي أعلى بطاقة في فئتها من جيل الـ900)، ويبلغ ترددها 1607 ميغاهرتز مع إمكان رفع التردد باستخدام تقنية "جي بي يو بوست 3.0" الجديدة إلى 1733 ميغاهرتز.

وتمتاز "جي تي إكس 1080" بأنها تضم ذاكرة وصول عشوائي من نوع "GDDR5X" بحجم ثمانية غيغابايتات مع عرض حزمة بيانات يبلغ 320 غيغابتا/الثانية، وهي أسرع بنسبة 20% إلى 25% مقارنة بالجيل السابق تيتان إكس، وأسرع بنسبة تصل إلى 65% مقارنة ببطاقة جي تي إكس 980.

وتقدم البطاقة نفس تصميم بطاقة جي تي إكس تيتان التي أطلقت في العام 2013. وفيما يتعلق بالمنافذ تملك البطاقة الجديدة ثلاثة منافذ من نوع "ديسبلاي بورت 1.2"، ومنفذ "إتش دي إم آي"، ومنفذ "دي إل-دي في آي-دي".

أما بطاقة جي تي إكس 1070 الأقل سعرا فهي تضم ذاكرة بحجم ثمانية غيغابايتات، لكن فيما عدا ذلك فإنها تقدم مواصفات أقل من شقيقتها جي تي إكس 1080.

وتعتزم شركة إنفيديا طرح بطاقة جي تي إكس 1080 بسعر 699 دولارا أميركيا وجي تي إكس 1070 بسعر 599 دولارا وذلك ابتداء من 27 مايو/أيار الجاري.

وتأمل الشركة أن يسهم الإقبال المتوقع على تقنيات الواقع الافتراضي للحواسيب الشخصية والذي تقوده نظارتا إتش تي سي فايف وأوكولوس ريفت، بدعم مبيعات بطاقتيها الجديدتين، وذلك لأن تقنيات الواقع الافتراضي تتطلب حواسيب شخصية بمواصفات عالية خاصة في مجال الرسوميات.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية