قررت شركة مايكروسوفت تسريح المئات من موظفيها في قسم الهواتف بذريعة التركيز أكثر على المجالات التي يمكن أن تنافس فيها بشكل أفضل في مجال الهواتف الذكية.

وأعلنت مايكروسوفت أنها ستسرح 1850 موظفا من بينهم 1350 يعملون في قسم الهواتف التابع لها في فنلندا -البلد الأم لشركة نوكيا التي اشترت منها مايكروسوفت قطاع الهواتف- إلى جانب خمسمئة موظف آخر على مستوى العالم.

وستكلف هذه العملية مايكروسوفت أضرارا بحوالي 950 مليون دولار أميركي منها مئتا مليون ستُدفع مستحقات نهاية الخدمة للموظفين المتأثرين بعملية الفصل والتسريح، في حين لن يتأثر الموظفون الموجودون في شركة المبيعات التابعة لمايكروسوفت في فنلندا.

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة ساتيا ناديلا أن مايكروسوفت ستواصل جهودها وابتكاراتها في مجال خدماتها السحابية الموجودة على مختلف الأنظمة للهواتف الذكية.

ويعني القرار الجديد أن الكثير من الموظفين السابقين في نوكيا لم يعودوا يعملون بالفعل في مايكروسوفت، وتخطط الشركة لإكمال معظم عمليات التسريح للموظفين بحلول نهاية العام الحالي، بينما ستبقي على عدد قليل من الموظفين في أقسام الأبحاث والتطوير.

وتأتي عملية إعادة الهيكلة بعد أسبوع واحد من توقيع اتفاقية ترخيص علامة نوكيا التجارية مع الشركة الفنلندية "أتش.إم.دي" التي ستصبح المرخص العالمي الوحيد لجميع الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية التي ستحمل علامة نوكيا التجارية، بجانب توقيع اتفاقية مع "أف.آي.أتش" التابعة لشركة فوكسكون التايوانية لتولي مهمة تصنيع الأجهزة التي ستحمل اسم نوكيا.

وكانت مايكروسوفت ألمحت الأربعاء الماضي إلى أنها لن تطلق أي هاتف ذكي من سلسلة لوميا بعد الآن، وذلك في معرض حديثها عن صفقة بيع قطاع هواتف نوكيا التقليدية إلى فوكسكون مقابل 350 مليون دولار أميركي.

وقالت أيضا في بيانها إنها ستستمر في تطوير نظام ويندوز فون-10 وستدعم هواتف لوميا الحالية وهواتف شركاء مثل أيسر وألكاتيل وأتش.بي وترينيتي وفايو، لكنها لم تذكر إن كانت ستستمر في تطوير هواتف لوميا جديدة، بينما تتحدث تسريبات عن أن هناك هاتفا سيحمل اسم "سيرفس" قيد التطوير.

وكانت مايكروسوفت قد استحوذت على العلامة التجارية لوميا في صفقة استحواذها على قطاع الهواتف الذكية من نوكيا الفنلندية قبل نحو سنتين، في وقت أعلنت فيه الأخيرة مؤخرا أنها ستعود إلى سوق الهواتف الذكية لكن هذه المرة من بوابة أندرويد.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية