يطمح الشاب التوغولي سام كودو إلى تجسيد حلمه الأكبر وهو "صنع رجل آلي شديد الذكاء قادر على مساعدة الإنسان في مهامه اليومية"، وذلك بعدما تمكن -وهو لم يتجاوز 25 عاما من عمره- من تصميم حواسيب تعمل بالطاقة الشمسية بتكلفة منخفضة.

أسس كودو شركة "إنفينيت لووب" يعمل فيها حاليا خمسة مهندسين، التي تقع في حي غبلنكومي بالضاحية الجنوبية للعاصمة لومي، وهو حاليا يعمل على صنع حقيبة ذكية (سمارت باغ) يصفها بأنها حاسوب في شكل حقيبة تعمل بالطاقة الشمسية، وكانت السبب وراء ذيوع صيته في بلاده.

لكن طموحه الأكبر يكمن في صنع إنسان آلي يمكنه "حمل أغراضنا ومرافقتنا خلال التسوق وما إلى ذلك"، وهو يأمل أن يصبح أول أفريقي يحقق هذا الإنجاز، على حد قوله، وفي سبيل ذلك يقول إنه يعمل حاليا على تطوير المرحلة النظرية من الذكاء الاصطناعي للإنسان الآلي.

الحقيبة الذكية تعمل ببطارية تشحن بالطاقة الشمسية وتدوم حتى خمس ساعات متواصلة (الجزيرة)

الحقيبة الذكية
وعن الحقيبة الذكية يقول كودو إنه أثناء دراسته علم الاجتماع في جامعة لومي كان امتلاك حاسوب يعدّ من مظاهر البذخ، يضاف لذلك الوضع الصعب في المناطق النائية التي لا تصلها الكهرباء، ولذا قرر تصميم حواسيب بشكل حقائب مجهزة بشاشة تعمل باللمس وببطارية تشحن بالطاقة الشمسية وتدوم حتى خمس ساعات متواصلة.

وأوضح أن مدة صلاحية هذه الحقائب الذكية يمكن أن تصل إلى ثلاثة أعوام (عامين في أقلّ الأحوال)، لافتاً إلى أن "هذا الأمر يسمح للطلاب بالقيام بأبحاثهم في كنف الهدوء والاستقلالية".

ومنذ عام 2014، نجح كودو في إنتاج نحو خمسين حاسوبا في السنة، يبلغ سعر الواحد 75 ألف فرنك أفريقي (ما يعادل 115 دولارا)، معربا في الوقت نفسه عن أمله في مضاعفة الإنتاج لعشر مرات بحلول العام 2030 "من أجل دعم ضعاف الحال" وتطوير المنتج بهدف تصديره إلى كافة دول العالم تحت علامة توغو التجارية.

وتحظى حواسيبه بالرواج -حسب قوله- حيث تراسل شركته العديد من الجامعات والمنظمات غير الحكومية من بنين ونيجيريا والسنغال للحصول عليها، كما أنه يعمل بالشراكة مع وزارة الاقتصاد الرقمي التي تعتزم -وفقا لقوله- لإنتاج عدد كبير من الحقائب الذكية لبيعها بأسعار رخيصة لطلاب الجامعات في العاصمة وفي مدينة كارا (شمالا).

صورة كومبو لطفل من توغو يحمل الحقيبة الذكية، وإلى اليسار أحد الروبوتات التي طورها كودو (الجزيرة)

الرجل الآلي
وإلى جانب تصميم الحواسيب يعمل كودو بشكل جدي من أجل تطوير رجل آلي في المستقبل، وبحسب أحد كوادر وزارة الاقتصاد الرقمي في توغو، فإن تصاميمه أثارت ذهولهم، ومن بينها إنسان آلي قادر على الوقوف على قدميه وآخر بوسعه حمل شيء ونقله إلى مكان آخر ضمن مشاريع أطلق عليها الشاب اسم "ذراع تقنية يمكن السيطرة عليها عبر الحاسوب".

ومن ابتكاراته أيضا، بحسب الصحفي التوغولي سيلفيو كومبي المتخصص في مجالات التكنولوجيا، رجل آلي ثالث يمتلك القدرة على تتبع خط أسود مرسوم في الأرض ومرفق بمؤثرات بصرية.

وبلغ كودو الذي اختير كأفضل مستثمر شاب مبتكر عام 2013 في مسابقة "منتدى رواد الأعمال الشباب" في توغو، نهائيات مسابقة "أنزيشا" في جنوب أفريقيا التي تُمنح سنويا لأصحاب المشاريع المبتكرة من الشباب في القارة السمراء.

كما تخطت موهبته حدود بلاده الجغرافية، فعقب حصوله على جائزة "مانديلا واشنطن فيلوشيب 2015" تمكن في العام نفسه من نيل جائزة "مؤسسة التنمية الأفريقية" في الولايات المتحدة بقيمة نحو ثلاثين ألف دولار، والتي ترجمت إشادة واعترافا دوليين باختراعه لحاسوب بتكلفة منخفضة.

المصدر : وكالة الأناضول