طرحت شركة البرمجيات الأميركية مايكروسوفت حزمة التحديثات التراكمية "كونفينيانس رولأب" (Convenience Rollup) التي تتضمن كافة التحديثات التي تم طرحها لنظام التشغيل ويندوز 7 منذ الحزمة الخدمية الأولى "سيرفس باك1" وفقا لبوابة التقنيات الألمانية "هايزه أون لاين".

وكانت مايكروسوفت بدأت بتحديث ويندوز 7 إلى الحزمة الخدمية الأولى عام 2013، وذلك بعد عامين من طرح الحزمة كتحديث اختياري يدوي، وهي الحزمة الخدمية الوحيدة التي صدرت لهذا النظام.

وأوضحت البوابة أنه عند إعادة تثبيت ويندوز 7 على الحواسيب، لن يضطر المستخدم إلى إعادة تنزيل التحديثات وتثبيتها بشكل منفصل، وهو الأمر الذي قد يستغرق وقتا طويلا.

وكي يتمكن المستخدم من تثبيت حزمة التحديثات "كونفينيانس رولأب"، فإنه يتعين عليه في البداية تثبيت ويندوز 7 مع حزمة الخدمة الأولى، وبعد ذلك يجب تنزيل حزمة "KB3020369" وتثبيتها على الحاسوب، وعندئذ سيتم تنزيل التحديثات بشكل تراكمي عبر كتالوج التحديث من مايكروسوفت. ولا يمكن استدعاء التحديثات إلا عبر متصفح إنترنت إكسبلورر.

وأضافت بوابة التقنيات الألمانية أن حزمة التحديثات تتضمن جميع التحديثات التي تم إصدارها لنظام ويندوز 7 خلال الأعوام الخمسة الماضية، غير أنها لا تتضمن تحديثات متصفح إنترنت إكسبلورر وكذلك الإطار البرمجي "دوت نت فريم وورك".

يذكر أن ويندوز 7 الذي طُرح أول مرة في أكتوبر/تشرين الأول 2009، ما يزال يتصدر سوق أنظمة التشغيل بنسبة 52.34%، يليه نظام التشغيل الجديد ويندوز 10 بنسبة بلغت 12.82% وذلك حتى الشهر الماضي، وفق تقرير لشركة "نت ماركت شير" الأميركية.

المصدر : الألمانية