قبل نحو أسبوعين تقريبا نشرنا خبرا عن نجاح أحد المطورين في تثبيت نظام التشغيل ويندوز 95 على ساعة آبل ووتش، والآن خرج علينا مطور آخر بفيديو على يوتيوب يوضح -بشكل مفصل- كيف تمكن من تثبيت نسخة "مخففة" من ويندوز 7 على ساعة أندرويد وير.

ولا يُعرف لماذا يريد أي شخص عمل مثل هذا الأمر، خاصة إذا أخذنا في الاعتبار زمن الإقلاع الطويل جدا لنظام ويندوز على الساعة الذكية، لكن يبدو أن أمثال هذا الذي يحمل اسم "هاكينغ جولز" يحبون القيام بذلك لإظهار قدراتهم وعلو كعبهم في تعديل التقنية، ولهذا يحملون اسم "تويكرز"، أي المُعدِّلون.

وحسب ما يكشفه الفيديو، فإن التجربة تمت باستخدام ساعة إل جي "جي ووتش" التي طرحت سنة 2014 وتستخدم نظام التشغيل أندرويد وير، وهي تعمل بمعالج رباعي النوى بسرعة 1.2 غيغاهيرتز، وتضم 512 ميغابايتا من ذاكرة الوصول العشوائي (رام)، ومساحة تخزين داخلية بسعة أربعة غيغابايتات.

وربما كانت هذه المواصفات مقبولة لو وجدت في حاسوب شخصي عند طرح ويندوز 7 قبل ست سنوات، حيث كانت متطلباته الدنيا عبارة عن معالج بسرعة غيغاهيرتز وذاكرة بسعة غيغابايت، لكن الأمر يختلف بالنسبة لساعة ذكية لا يزيد قياس شاشتها على 1.65 بوصة.

ففي بداية الفيديو يوضح "جولز" أن عملية إقلاع ويندوز 7 استغرقت ثلاث ساعات تقريبا، ولجعل الساعة تقلع بهذا النظام أوضح أنه لا بد من توافر بعض المتطلبات، مثل: ساعة أندرويد وير، وحاسوب مع مشغلات "أي دي بي"، التي تساعد في تجاوز واجهة استخدام أندرويد، وكذلك تفعيل خيار "أندرويد ديبغ بريدج" في الساعة، ومعرفة بأوامر "دوس" و"أي دي بي".

ويشرح جولز في الفيديو بالتفصيل (مع بعض لحظات العرض السريع للفيديو) كيفية جعل الساعة تشتغل بنظام مخصص أساسا لحواسيب سطح المكتب.

ورغم أنه من المثير مشاهدة كيف يمكن جعل ساعة ذكية بشاشتها الصغيرة وقوتها المحدودة تعمل بنظام تشغيل كويندوز 7 فمن الواضح أنه ليس لهذه التجربة أي فوائد عملية معروفة حتى الآن، سوى متعة التجريب.

المصدر : مواقع إلكترونية