أظهرت تقرير أصدرته أمس الأربعاء مؤسسة "نايت فاونديشن" الأميركية أن الناس يستهلكون الأخبار على الأجهزة المتنقلة أكثر من أي وقت مضى، وأن سبل الوصول إلى الأخبار تحولت إلى وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات الجوال الإخبارية.

وأوضحت الدراسة -التي أجريت في سبتمبر/أيلول 2015 داخل الولايات المتحدة بتكليف من مؤسسة نيلسون- أنه منذ عام 2011 ارتفعت نسبة ملكية الهواتف الذكية بين البالغين في الولايات المتحدة بشكل ملحوظ من 46 إلى 82%، وأن هذه النسبة تقترب من التشبع بين بعض الفئات العمرية.

ووجدت الدراسة أن 89% من مالكي الأجهزة المتنقلة في الولايات المتحدة -وعددهم 144 مليون شخص- يستخدمون هواتفهم للوصول إلى الأخبار والمعلومات، كما أن أكثر من نصف الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي على هواتفهم يستخدمونها للعثور على الأخبار، وأن وسائل التواصل الاجتماعي الآن تأتي بعد التلفزيون على رأس مصادر الأخبار في الولايات المتحدة.

وقالت الدراسة إنه في حين يستخدم من يبحثون عن الأخبار على أجهزتهم المتنقلة كلا من المواقع الإلكترونية وتطبيقات الأخبار فإن 75% من وقت متابعة الأخبار يكون ضمن التطبيقات، مما يشير إلى انخراط أكبر فيها.

وقال مدير مؤسسة "نايت فاونديشن" لشؤون التعليم والتأثير لوز غوميز -في بيان- إن الأجهزة المتنقلة تتيح للناس البقاء على تواصل بشكل فوري، الأمر الذي يؤثر على الطريقة التي يتفاعلون بها مع المعلومات في وقتها، ويتطلب منهجا مختلفا لتسليم الأخبار.

المصدر : مواقع إلكترونية