تسعى شركة سوني اليابانية إلى تطوير عدسات لاصقة ذكية قادرة على التقاط الصور والفيديو لتدخل بذلك سباق تطوير تقنيات العدسات اللاصقة الرقمية إلى جانب شركتي غوغل الأميركية وسامسونغ الكورية الجنوبية.

وأظهر طلب تقدمت به سوني لمكتب براءة الاختراع في الولايات المتحدة أنه إضافة إلى قدرة العدسة اللاصقة على التقاط الصور وتسجيل الفيديو فإنها تستطيع أيضا تخزين البيانات من دون الحاجة لربطها بهاتف ذكي.

ووفقا للطلب الذي يعود تاريخه إلى مايو/أيار 2013 لكنه لم يظهر في الإعلام إلا منذ أيام، فإن العدسات اللاصقة ستضم أيضا شاشة عرض تعتمد تقنية الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء (أولِد).

وعندما يطرف المستخدم بعينه سيكون قادرا على تشغيل العدسات عبر الشاشة، أما الكاميرا المدمجة فستدعم ميزة التركيز التلقائي، وضبط مستوى التعرض للضوء تلقائيا، فضلا عن ميزة التكبير القابل للتعديل، كما ستكون العدسة قادرة أيضا على تسجيل الفيديو وتخزينه وتشغيله مرة أخرى.

ويمكن للعدسة أن تدمج خدمات إلكترونية مع نظر المستخدم مباشرة، في مثال على ما تعرف بتقنية "الواقع المعزز"، وسيتم التحكم بالعدسات اللاصقة بحركات العين أو الغمز، وفقا لطلب براءة الاختراع.

وبدخولها مجال العدسات اللاصقة الذكية فإن سوني ستواجه غوغل وسامسونغ، حيث كانت الأولى قد كشفت مطلع العام 2014 عن طموحها لتطوير عدسات لاصقة ذكية مزودة بشريحة لاسلكية بالغة الصغر، وبحساس قادر على قياس مستويات الجلوكوز عند مرضى السكري.

وفي نفس العام تقدمت سامسونغ بطلب للحصول على حقوق براءة اختراع عدسات لاصقة يمكنها عرض الصور في عين المستخدم مباشرة، فضلا عن إمكانية التقاط الصور والاتصال لاسلكيا بهاتف ذكي.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية