اعتذرت شركة أوكولوس الأميركية لعملائها الذين اشتروا نظارتها للواقع الافتراضي "أوكولوس ريفت" عبر الطلب المسبق، عن تأخرها في شحن النظارة إليهم، وتنازلت عن تكاليف شحنها كنوع من التعويض.

وكانت الشركة بدأت رسميا شحن نظارتها في 28 مارس/آذار الماضي لأولئك الذين اشتروها عبر الطلب المسبق مقابل 599 دولارا، لكن العديد منهم لم يستلم نظارته حتى الآن.

وقد اعترفت الشركة بأنها تواجه مشاكل في شحن النظارة في الموعد المقرر، وقال الرئيس التنفيذي برندان آيرايب في تغريدة على تويتر إن أول دفعة من النظارة شُحنت ببطء أكثر مما كان مقدر لها بالأصل.

وفي رسالة إلكترونية لزبائنها، قالت أوكولوس -المملوكة لشركة فيسبوك- إن "نقصا غير متوقع في أحد المكونات" هو سبب تأخر الشحن.

ولتعويض هذا الخطأ، قالت الشركة إنها ستتحمل تكاليف الشحن والتغليف لكافة طلبات شراء النظارة التي تمت حتى تاريخه، لكنها قالت أيضا إن العديد من المستخدمين حصلوا على نظارتهم في الموعد المحدد دون مشاكل.

ويتوقع أن يحصل المستخدمون بتاريخ 12 أبريل/نيسان على تحديث بشأن حالة وصول النظارة عبر موقع الشركة الإلكتروني، لإعلامهم عن موعد وصولها إليهم.

ولأتش تي سي مشاكلها

من المقرر أن تشحن أتش تي سي نظارتها "فايف" للمشترين في الخامس من أبريل/نيسان الجاري (الأوروبية)

في الأثناء، فإن شركة "أتش تي سي" التايوانية تواجه مشاكلها الخاصة مع نظارتها "فايف" المنافس الوحيد حاليا لنظارة أكولوس ريفت في سوق نظارات الواقع الافتراضي التي تعمل مع الحاسوب الشخصي.

فقد أبلغ بعض العملاء أن الشركة ألغت طلبات الشراء المسبق خاصتهم هذا الأسبوع، وبحسب بيان من أتش تي سي فإن ذلك يعود لمشاكل في تأكيد بيانات بطاقة الائتمان للمشترين.

ويبدو أن الشركة بدلا من محاولة إعادة تأكيد الطلب أو سؤال المشترين استخدام بطاقة ائتمانية بديلة، ألغت -بكل بساطة- تلقائيا طلبات الشراء، لكنها وفرت لاحقا لأمثال هؤلاء رقم هاتف لمساعدتهم في تقديم طلبات الشراء مرة ثانية، وتعهدت بالعمل مع المؤسسات المالية لحل كافة المسائل قبل بدء الشحن الفعلي لنظارتها في الخامس من أبريل/نيسان الجاري. 

المصدر : مواقع إلكترونية