كشفت شركة فيسبوك الأميركية في اليوم الثاني لمؤتمرها للمطورين (إف8) عن نموذج أولي "لعصا سيلفي" تعمل على تطويرها مع الشركة التابعة لها "أوكيلوس في آر" المتخصصة في تطوير تقنيات الواقع الافتراض، حيث تتيح للأصدقاء المتواجدين في أماكن بعيدة جغرافيا التقاط صور شخصية معا في مكان ثالث بعيد عنهما أيضا.

وقد ارتدى المدير التقني لفيسبوك مايك شروبفر على منصة المؤتمر الأربعاء الماضي نظارة الواقع الافتراضي "أوكيولوس ريفت"، وكذلك فعل زميل له في مكان آخر بعيد، واجتمعا معا بشكل افتراضي أمام ساعة بيغ بن الشهيرة في لندن، ضمن بيئة مصورة بتقنية 360 درجة.

ولعب الطرف البعيد دور الدليل السياحي، حيث استعرض لزميله على المنصة المكان، وهو صورة ثابتة مصورة بتقنية 360 درجة، وهنا تظهر الاحتمالات الواسعة لاستخدام هذه التقنية في السياحة الافتراضية، التي قد تتيح للدليل السياحي إرشادا آخر في جولة سياحية كاملة لأحد المواقع دون السفر الفعلي إلى المكان.

ولأنه لا بد من "صورة سيلفي" في كل رحلة سياحية، أخرج الشخص الآخر "عصا السيلفي" التي تملك مرآة افتراضية في طرفها البعيد، ووضع الاثنان رأسيهما "الافتراضيان" قرب بعضهما والتقطا "صورة سيلفي" أمام ساعة بيغ بن، ولم تكن الوجوه صورة فعلية للوجوه الأصلية، ولكن عبارة عن تمثيل ثلاثي الأبعاد أشبه بالرسم اليدوي، وذلك لأن التقنية ما تزال في بدايتها حسب فيسبوك، التي قالت إنها ستعمل على تطويرها كي تصبح أكثر واقعية في المستقبل.

وبعد التقاط الصورة، أظهرت فيسبوك كيف يمكن للمستخدم مشاركتها، حيث يقوم بإسقاطها ضمن صندوق بريد افتراضي، ويخرج منه شعاع يصعد إلى السماء في دلالة على أن الصورة تم رفعها إلى فيسبوك لتظهر في الخط الزمني على صفحة المستخدم على فيسبوك.

وتعتمد هذه التقنية على برنامج "توي بوكس" التجريبي للواقع الافتراضي الذي يتيح للأصدقاء الالتقاء والاجتماع معا افتراضيا في أماكن مشتركة باستخدام نظارة "أكولوس ريفت".

وبالطبع فإن "عصا السيلفي" للواقع الافتراضي ما تزال نموذجا أوليا، ولم تتحدث فيسبوك عن موعد زمني محدد لطرحها بشكل تجاري للمستخدمين.

المصدر : مواقع إلكترونية