بدأت شركة البرمجيات الأميركية مايكروسوفت شحن حاسوبها الخاص "سيرفس هب" المزود بشاشة ذكية عملاقة يصل قياسها إلى 84 بوصة، مجهزة للعمل مع نظام التشغيل ويندوز 10.

وكانت الشركة قد كشفت عن حواسيب سيرفس هب التي تستهدف فئة الأعمال الخاصة مطلع العام الماضي، وتسعى مايكروسوفت من خلالها لمنافسة ما تقدمه مواطنتها غوغل التي توفر صناديق صغيرة دون شاشات تعمل بنظام كروم أو أس، وتتوفر بسعر نحو ألف دولار.

وأجلت الشركة سابقا طرح حاسوبها العملاق الذي كان من المفترض أن يبدأ شحنه في يناير/كانون الثاني 2015، للعمل على الانتهاء من خطة الإنتاج لتوفير جهاز بتجربة استخدام مميزة، بحسب قولها آنذاك.

وتمتاز شاشات سيرفس هب العملاقة بأنها تدعم اللمس المتعدد سواء عن طريق الأصابع أو الأقلام الضوئية أو أقلام الحبر الإلكتروني، كما أنها تمتلك حساسات لتتبع حركة المستخدمين وكاميرا عالية الدقة وسماعات وميكروفونا، وهي تدعم تقنية البلوتوث وتقنية اتصالات المدى القريب (أن أف سي).

ومن الناحية البرمجية تدعم حواسيب سيرفس هب تشغيل تطبيقات محادثات الفيديو مثل سكايب، وتطبيق الألواح الذكية "ون نوت وايتبورد" للرسم والكتابة وأخذ الملاحظات، بالإضافة إلى دعم الاتصال بالأجهزة القريبة العاملة بنظام ويندوز 10.

وتتيح ميزة الاتصال بالأجهزة القريبة للمستخدمين التعديل على المحتوى الموجود على الشاشة أو إضافة محتوى جديد عن بعد عبر الحواسيب المحمولة أو اللوحية أو الهواتف الذكية، وذلك أثناء عمل مستخدم أخر على الشاشة.

يأتي الطراز الأول بشاشة قياسها 55 بوصة ويعمل بمعالج إنتل كور آي5، في حين يأتي الطراز الثاني بشاشة قياسها 84 بوصة ويعمل بمعالج إنتل كور آي7

طرازان
وتأتي حواسيب سيرفس هب بطرازين، الأول مزود بشاشة قياسها 55 بوصة بدقة الوضوح الكامل (فل أتش دي) وبوزن 48 كيلوغراما وبنسبة تباين تبلغ 1:1300، ويبلغ سعره تسعة آلاف دولار.

ويحتوي الجهاز على 128 غيغابايتا من مساحة التخزين الداخلية مع ثمانية غيغابايتات من ذاكرة الوصول العشوائي (رام)، ويديره معالج إنتل كور آي5 الجيل الرابع، وشريحة رسوميات من نوع إنتل أتش دي 4600، وهو يمتلك منفذي "يو أس بي 3.0" ومنفذي "يو أس بي 2.0"، ومنفذ شبكة إيثرنت، وكاميرا تسمح بالتقاط مقاطع فيديو بدقة 1920×1080 بكسلا بمعدل ثلاثين إطارا في الثانية.

أما الطراز الثاني فيأتي بشاشة عملاقة قياسها 84 بوصة بدقة أعلى تبلغ 2160×3840 بكسلا ذات نسبة تباين تبلغ 1:1400، وبوزن 127 كيلوغراما، ويبلغ سعره 22 ألف دولار.

ويمتلك هذا الحاسوب نفس مواصفات الحاسوب السابق المتعلقة بمساحة التخزين الداخلية والذاكرة والكاميرا ومنافذ يو أس بي وإيثرنت، لكنه يعمل بمعالج إنتل كور آي7 مع شريحة رسوميات من شركة إنفيديا نوعها "كوادرو كي2200".

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية