وضع الرئيس التنفيذي لشركة التدوين المصغر "تويتر" جاك دورسي حدا للتكهنات بشأن رفع عدد حروف التغريدة ليصل إلى عشرة آلاف حرف، حيث أكد أن الحد الأقصى لعدد حروف التغريدة سيظل 140.

وقال مؤسس تويتر، الذي يسعى حثيثا لإنعاش نموها، في مقابلة معه ببرنامج "توداي شو" على قناة "إن بي سي" الأميركية إن تغريدة الـ140 حرفا "باقية، إنها قيد جيد بالنسبة لنا، وتسمح بإيجاز اللحظة".

وكان موقع "ريكود" المعني بشؤون التقنية قد أفاد في يناير/كانون الثاني الماضي بأن تويتر تعمل على بناء ميزة جديدة قد تسمح برفع الحد الأقصى للتغريدات إلى عشرة آلاف حرف.

ورفضت تويتر الرد على هذا التقرير حينئذ، لكن دورسي نشر تغريدة على الموقع في ذات اليوم قال فيها إن الشركة لاحظت أن المستخدمين يلجؤون إلى نشر صور لنصوص طويلة وسيلة للتحايل على حد الـ140 حرفًا.

وقال "إننا لن نخجل من بناء أدوات وقوة في تويتر من أجل الناس". الأمر الذي أعطى انطباعا بأن الشركة قد تسعى بالفعل لرفع الحد الأقصى لعدد حروف التغريدة.

يذكر أن جاك دروسي قد عمل على إحداث بعض التغييرات الجذرية على تويتر منذ عودته لتولي منصب الرئيس التنفيذي بصورة دائمة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إذ أطلق ميزة "اللحظات"  التي تتيح للمستخدمين العثور على تغريدات بشأن أبرز الأخبار اليومية، كما غير شكل رمز "المفضلة" من نجم إلى قلب.

وكان آخر التغييرات البدء في تفعيل خوارزمية عرض التغريدات بحسب الأهمية وليس الترتيب الزمني لجميع المستخدمين عبر شبكة تويتر الاجتماعية، وذلك بعد نحو أسابيع قليلة من الإعلان عنها.

وكانت تويتر، التي يستخدمها أكثر من ثلاثمئة مليون مستخدم نشط شهريا، قد مرت العام الماضي بأبطأ معدل نمو لها، لتتفوق عليها خدمة مشاركة الصور إنستغرام، المملوكة لشركة فيسبوك، التي تجاوز عدد مستخدميها أربعمئة مليون.

المصدر : رويترز