كشفت شركة دي جي آي الصينية أمس الثلاثاء الستار عن طائرة مسيَّرة جديدة تحمل اسم فانتوم 4تمتاز بأنها أكثر ذكاء وأصغر حجما وأسرع وأقوى من النماذج السابقة، إلى جانب قدرتها على تجنب العقبات.

ويستخدم "نظام استشعار العقبات" في الطائرة كما تسميه الشركة، زوجا من الكاميرات الأمامية التي تسمح للطائرة بالكشف عن الأشياء وقياس المسافة التي تفصلها عنها، مما يسمح للطائرة بالتحليق والابتعاد تلقائيا عن تلك العقبات والحفاظ على مسارها الأصلي أو الاستمرار في الطيران إذا لم تتمكن من الحصول على طريق بديل.

وتفتقر سلسلة طائرات "فانتوم" السابقة التي صنعتها "دي جي آي" إلى وضعية التتبع وأدوات الكاميرا الذكية وميزة الطيار الآلي والتي توفرها معظم الطائرات من دون طيار المزودة بكاميرات.

ويمكن حاليا لطائرة فانتوم 4 تتبع أي شيء يحدده المستخدم عبر تطبيق خاص على الهاتف الذكي يستقبل البث الحي من الكاميرا لتقوم الطائرة بتحديده ووضعه ضمن إطار المتابعة، الأمر الذي يتيح للمستخدم تتبع ما يشاء مثل دراجة أو سيارة أو حيوان أو ما يمكن للطائرة رؤيته، من دون الحاجة إلى استخدام جهاز تحديد الموقع الأرضي مثل باقي الطائرات الرباعية المراوح.

وحصلت الكاميرا الخاصة بالطائرة على ترقية مع عدسات جديدة مما يسمح بتقديم صور أكثر وضوحا، كما تم تحسين تصميم الطائرة بشكل عام وأصبحت أصغر حجما.

وتتضمن الطائرة بطاريات بسعة 5350 ميلي أمبير تمكنها من التحليق لمدة تبلغ 28 دقيقة عبر شحنة واحدة، وهي مدة تبلغ ضعف وقت الطيران المتاح لنموذج فانتوم 1 أو 2.

وإلى جانب ذلك أضافت الشركة ميزة جديدة تسمى "نمط السرعة " الذي يسمح للمستخدم بالحصول على أقصى قدرات الطائرة وأعلى سرعة تمتلكها، حيث تبلغ السرعة القصوى للنموذج الجديد نحو 72 كيلومترا في الساعة أو 20 مترا في الثانية الواحدة.

ويبلغ سعر الطائرة نحو 1400 دولار، بزيادة قدرها 150 دولارا عن النموذج فانتوم 3 السابق، وهي متاحة حاليا للطلب المسبق.

المصدر : مواقع إلكترونية