قررت شركة نيكسون الأميركية المتخصصة بصناعة الساعات الرياضية دخول سوق الأجهزة الذكية القابلة للارتداء بقوة عبر طرح ساعة ذكية موجهة تحديدا لهواة الرياضة وخاصة هواة التزلج على الماء أو الغوص في الأعماق حيث تتميز بقدرتها العالية على مقاومة الماء.

وتعمل الساعة التي تحمل اسم "ميشن" وستطرح مقابل أربعمئة دولار، بنظام غوغل أندرويد وير، وهي تحمل تصنيف "10-أي تي إم" لمقاومة الماء الذي يعني أنها تستطيع العمل حتى عمق مئة متر.

وحسب الشركة فإن هذا أعلى تصنيف مقاوم للماء بين أي ساعة ذكية حتى الآن، ولوضع الساعة قيد الاختبار، فإنها تقدم لمستخدميها من هواة التزلج على الثلج أو الماء معلومات تحدث بانتظام عن الظروف حول العالم من خلال زوج من التطبيقات المثبتة مسبقا.

أما على صعيد العتاد فإن الساعة "ميشن" تعمل بمعالج كوالكوم سنابدراغون وير 2100، يعلوه شاشة دائرية من نوع أموليد يغطيها طبقة زجاج "غوريلا"، والإطار الخارجي من الفولاذ المقاوم للصدأ يحيط بالبولي كاربونيت مع رباط معصم من السيليكون لتوفير الراحة وقوة التحمل.

وتتيح الشركة إمكانية تخصيص ساعتها حسب رغبة المستخدم على غرار ساعة موتورولا "موتو 360" حيث بالإمكان استبدال ألوان كل من إطار الساعة أو رباط المعصم، كما يمكن جعل شاشة الساعة الرقمية تحاكي مظهر الساعات الأخرى للشركة.

وعن هذه الساعة يقول الرئيس التنفيذي للشركة نيك ستو، "أردنا جعل دخولنا إلى فئة الساعات الذكية بطريقة منضبطة وهادفة من خلال جلب وظائف مفيدة تلتزم بميراثنا في الساعات الرياضية"، مشيرا إلى أن في جعبة الشركة "عائلة من المنتجات الذكية القادمة".

المصدر : مواقع إلكترونية