توصل فريق بحث من جامعة لينشوبينغ السويدية اليوم الأربعاء إلى اختراع نوع جديد من مخازن الطاقة يحمل اسم "المكثف الفائق السعة" بإمكانه تحويل وتخزين الحرارة من أشعة الشمس إلى كهرباء، بحسب ما أعلنت شركة "فاتينفول" السويدية للطاقة.

ويوضح قائد مشروع البحث البروفيسور إكسافير كريسبين أن المكثف الجديد يستطيع توليد الكهرباء من مصادر حرارية مختلفة كالشمس أو النفايات ما دام هناك تدرج في درجات الحرارة بين طرفي المكثف.

وبالإمكان حاليا تخزين الحرارة من الشمس في مجمعات حرارية شمسية (solar thermal collector) أو توليد الكهرباء في خلايا شمسية.

وبعد سنوات من التجارب الفاشلة، تمكّن فريق الباحثين من إنتاج محلول كهربائي (إلكتروليت) بقدرة أعلى بمئة مرة لتحويل الحرارة إلى كهرباء من تلك التي تستخدم عادة حاليا.

وبحسب كريسبين فإن بإمكان المكثف الذي اخترعوه تحويل وتخزين 2500 ضعف من الطاقة الشمسية المولِّدة للكهرباء مقارنة بالمكثفات الفائقة السعة الحالية التي ترتبط بمولدات الكهرباء الحرارية.

وأشار إلى أن كمية الحرارة المولدة للكهرباء تعتمد بشكل أساسي على نوعية الإلكتروليت المستخدم من جهة، والفروقات الكبيرة في درجات الحرارة، مؤكدا أن الإلكتروليت الذي ابتكروه لا يحتوي على مواد مكلفة أو خطرة، وهو مستقر ويمكن التعامل معه في درجة حرارة الغرفة.

وأضاف أنه سيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل حول هذا المشروع في المستقبل القريب، مشيرا إلى أن الاختراع حصل حتى الآن على براءتي اختراع.

ويأمل الباحثون -الذين نشرت نتائج دراستهم في الدورية العلمية "علوم الطاقة البيئية"- أن يؤدي اختراعهم إلى نوع جديد كليا من أجهزة تخزين الطاقة التي تُشحَن بالطاقة الحرارية والتي يمكن إنتاجها بشكل تجاري على نطاق واسع.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية