مع اقتراب طرح نظارتي الواقع الافتراضي المخصصتين للحواسيب الشخصية، "أوكولوس ريفت" و"أتش تي سي فايف"، فإن الشركات المطورة للألعاب الإلكترونية تستعد أيضا لطرح عشرات الألعاب التي تتوافق مع تقنية الواقع الافتراضي، لكن اللاعبين الذين يملكون حاليا مكتبة واسعة من الألعاب سيصابون بالإحباط لأن معظمها لن تعمل مع نظارات الواقع الافتراضي.

هذا الأمر وجدت شركة ماي دريم سويفت حلا له، وذلك بنقل الألعاب القديمة -وتحديدا ألعاب منصة ستيم- إلى الجيل الجديد من أسلوب اللعب، من خلال تطبيق لجعلها تتوافق مع تقنية الواقع الافتراضي، الأمر الذي سيجلب للاعبين تجربة غير معهودة من قبل.

ويتيح التطبيق للاعبين تجربة أي لعبة تستخدم مكتبة "دايركت أكس 9" أو "دايركت أكس 11"، أي -بمعنى آخر- معظم الألعاب الشائعة، لكن البرنامج مخصص تحديدا للتوافق أكثر مع أسلوب ألعاب الرماية من المنظور الأول (first person shooter) مثل ألعاب "باتلفيلد" أو "هالو".

أما الألعاب الأخرى ذات المنظور الثالث (التي تظهر فيها الشخصية بطلة اللعبة كاملة)، فإن استخدام التطبيق سيجعل من اللعبة تبدو غريبة في بيئة الواقع الافتراضي نتيجة زوايا نظر الكاميرا.

ويوفر التطبيق أيضا "نمط السينما" الذي يوفر للاعب منظور "المسافة القريبة" في إعدادات الشاشة الافتراضية، من أجل تجربة غامرة مع الألعاب المتوافقة.

ويقول الفريق المطور للتطبيق إنه لم يكن ينوي تطوير تطبيق مثل سويفت، حيث كان هدفهم في البداية هو تحويل لعبتهم الخاصة "ماي دريم" -وهي لعبة اجتماعية تتيح للاعبين بناء عوالمهم الثلاثية الأبعاد- إلى تجربة الواقع الافتراضي.

ولا تتسم واجهة استخدام تطبيق "سويفت" بالبهرجة وإنما بالبساطة قدر المستطاع. مثل النقر على خيار "سينما مود" (نمط السينما)، ثم اختيار اللعبة وبدء اللعب. وإذا أراد اللاعب التعمق أكثر في تجربة واقع افتراضي للعبة رماية من المنظور الأول، فعليه النقر على خيار "أوتو في آر"، وتعديل "التحكمات في كاميرا المنظور الأول"، ثم تشغيل اللعبة وبدء اللعب.

ويقول الفريق إن تحويل الألعاب إلى تقنية الواقع الافتراضي يتم دون خفض جودة صورة اللعبة، ويحافظ على تجسيم للصور بمعدل تسعين هيرتزا بحيث يبدو كل شيء سلسا، رغم أن التطبيق يتجاوز أحيانا عن مسألة الجودة من أجل المحافظة على الأداء.

يشار إلى أن تطبيق "ماي دريم سويفت" متاح حاليا للطلب المسبق مقابل 29.99 دولارا، ومتوفر للتحميل من موقع الشركة اعتبارا من 28 مارس/آذار الجاري، ويتضمن المبلغ أيضا شراء "ماي دريم في آر" وهي أحدث إصدار للعبة الشركة.

المصدر : مواقع إلكترونية