كشفت دراسة جديدة لشركة تحليل بيانات الهواتف الذكية "مكسبانل" أن هواتف آيفون القديمة ذات قياس الشاشة الصغير هي الأكثر شعبية لدى العديد من المستخدمين.

وبحسب الدراسة، فإن ما يقرب من 38% من مستخدمي آيفون ما زالوا يستعملون الطرازات التي سبقت هاتف آيفون 6.

وتدعم هذه الدراسة التصريحات التي أطلقها سابقا الرئيس التنفيذي لشركة آبل تيم كوك، عندما قال إن 60% من مالكي آيفون لم يرقوا هواتفهم إلى آيفون 6 ذي الشاشة الكبيرة الذي طرحته الشركة في سبتمبر/أيلول 2014، أو إلى آيفون 6 أس الذي طرحته بعد ذلك بعام.

وتظهر هذه الأرقام أن آبل ما تزال تملك قاعدة كبيرة من المستخدمين الذين يقفون على أعتاب الترقية.

ووفقا لأحدث البيانات التي نشرتها مكسبانل، فإن هواتف آيفون التي تملك شاشة مقاسها أربع بوصات -وهي طرازات آيفون 5 أس، وآيفون 5 سي، وآيفون5- تشكل ما نسبته 32.54% من مجموع هواتف آيفون النشطة، في حين تشكل هواتف آيفون التي تملك شاشة بقياس 3.5 بوصات -وهي طرازات آيفون 4 أس وآيفون 4 وما سبقها- ما نسبته 5.76%.

وتمتلك آبل خططا لمعالجة النقص الموجود لديها فيما يخص الهواتف العاملة بشاشات من قياس أربعة بوصات، إذ يعتقد أنها قد تكشف خلال مارس/آذار القادم عن الهاتف آيفون 5 أس إي.

وبحسب التسريبات فإن الشركة تعتزم طرح آيفون 5 أس إي بشكل مشابه من ناحية التصميم لهاتف آيفون 5 أس، كما أنها ستزوده بأحدث تكنولوجيا الجيل المقبل مع الحفاظ على حجم الشاشة الصغير.

وستقدم آبل هذا الهاتف باعتباره وسيلة لمواكبة التكنولوجيا الحديثة ودعم التحديثات المستقبلية لنظام آي أو أس، من دون أن يكون منافسا لهواتف آيفون 6 أس الأحدث والأكبر.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية