تعتزم كبرى شركات التقنية الأميركية التوقيع على مذكرة تضامن قضائية لدعم موقف مواطنتهم آبل في معركتها الحالية مع مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (إف بي آي) بشأن فك تشفير هاتف آيفون التابع لمطلق النار في حادثة سان بيرناردينو.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر وصفتها بأنها مطلعة أن شركات ألفابت (الشركة الأم لغوغل)، ومايكروسوفت وفيسبوك وتويتر ستدعم موقف آبل عن طريق تقديم ملخص قانوني للمحكمة توضح فيه وجهة نظرها في النزاع الحاصل.

ودعم المدير القانوني لشركة مايكروسوفت براد سميث، موقف آبل في جلسة الاستماع في الكونغرس الأميركي، كما أكدت شركة أمازون أيضا دعمها لآبل وقال متحدث باسمها إن الشركة ستقدم ملخصها القانوني إلى المحكمة.

وبدأت المشكلة بعد حصول مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي على أمر من المحكمة يطلب من آبل كتابة برنامج جديد يتضمن بابا خلفيا يتيح لمكتب التحقيقات اختراقه، واتخاذ تدابير أخرى لتعطيل حماية رمز المرور والسماح بالوصول إلى معلومات هاتف الآيفون.

وقد دفع هذا الأمر بقوة الجدل القديم حول إمكانية مراقبة المسؤولين عن إنفاذ القانون والاستخبارات للاتصالات الرقمية وإمكانية فك تشفير الأجهزة.

وقدمت آبل مذكرة إلى المحكمة تعترض فيها على طلب الحكومة الأميركية وطالبت بإلغاء أمر المحكمة السابق الذي يجبرها على مساعدة مكتب التحقيقات في فك تشفير الجهاز.

وقالت الشركة إن فك تشفير آيفون يعتبر بمثابة انتهاك لحقوق حرية التعبير وتجاوز لإرادة الكونغرس، مؤكدة أن تشفير الهاتف شكل من أشكال حرية التعبير المحمية وفق القانون، وأن المحكمة تخطت سلطاتها القضائية لأن الأمر الذي أصدرته ينتهك قوانين وزارة العدل والدستور الأميركي.

وأوضحت آبل أن الكونغرس قد رفض تشريعات من شأنها أن تجبر الشركات على فعل ما تطلبه الحكومة منها في حالات مشابهة لقضيتها.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية