فتحت شركة أتش تي سي التايوانية الباب أمام الطلب المسبق على نظارتها للواقع الافتراضي التي تحمل اسم "فايف"، وذلك اعتبارا من اليوم، مقابل سعر يصل إلى 799 دولارا.

ويشمل السعر نظارة الواقع الافتراضي، وأداتي تحكم، وقاعدتين، وسماعة أذن، وطوقين، إلى جانب كافة الوصلات والكابلات الضرورية.

ويزيد السعر المطروح بكثير على سعر نظارة "أوكولوس ريفت" المنافسة الذي يصل إلى 599 دولارا، لكن يجب الأخذ بالاعتبار أن نظارة فايف يصحبها العديد من الملحقات غير الموجودة في نظارة أوكولوس.

وبحسب موقع "تي 3"، فإنه يمكن للقاعدتين المرفقتين أن يكونا بأي ارتفاع مطلوب، ويمكن وضعهما بأي مكان في الغرفة، ولا يتطلبان ربطهما معا، كما أنهما يعملان لاسلكيا، أي دون الحاجة لوصلهما بالحاسوب الشخصي (ويندوز، أو ماك، أو لينوكس)، الذي تحتاجه النظارة لتعمل.

وفي جميع الأحوال، فإن نظارة فايف تواجه المعضلة ذاتها التي تواجهها نظارة ريفت، ولا تواجهه نظارة سوني "بلايستيشن في آر"، وهي الحاجة إلى حاسوب شخصي قوي كل تعمل بالصورة اللائقة.

وتتطلب نظارة فايف حاسوبا شخصيا بمعالج إنتل كور آي5، وبطاقة رسوميات إنفيديا جيفورس 970 أو "أي إم دي" 290.

وتتضمن الحزمة ثلاثة "تجارب" واقع افتراضي، وهي لعبة "محاكاة الوظيفة"، ولعبة "فانتاستيك كونترابشن"، وبرنامج رسم في فضاء ثلاثي الأبعاد من تطوير غوغل يحمل اسم "تيلت برش".

وتقول الشركة إنه يمكن استخدام الميكروفون والكاميرا المدمجين بنظامها للواقع الافتراضي لاستقبال وإجراء المكالمات وإرسال واستقبال النصوص، إلى جانب أنها تتيح رؤية ما يوجد فعليا في الغرفة، فعلى سبيل المثال إذا أراد المستخدم شرب شيء فإنه يمكنه رؤيته بدلا من نزع النظارة لمشاهدته.

المصدر : مواقع إلكترونية