يستعد رائد الفضاء الأميركي سكوت كيلي لمغادرة محطة الفضاء الدولية والعودة إلى الأرض بصحبة زميله الروسي ميخائيل كورنينكو، وذلك بعد 340 يوما قضاياها في الفضاء.

وسيغادر الرائدان المحطة يوم الثلاثاء الأول من مارس/آذار المقبل على متن مركبة الفضاء "سيوز" التي ستخترق الغلاف الجوي بسرعة تزيد عن 27355 كيلومترا في الساعة قبل أن يهبطا في كزاخستان، على أن يصل إلى قاعدة إلينغتون فيلد في أميركا يوم الأربعاء.

وبالمدة التي أمضاها كيلي على متن محطة الفضاء، فإنه يكون قد سجل رقما قياسيا بوصفه أول رائد فضاء أميركي يمضي نحو عام تقريبا في الفضاء، وبعودته يكون قد أكمل أربع رحلات إلى المحطة ليتجاوز مجموع الساعات التراكمية له أي رائد فضاء أميركي آخر بما فيه الرقم المسجل باسم مايك فينك الذي مكث ما مجموعه 381.6 يوما.

والأهم هو أن مهمة كيلي ستمثل خطوة كبيرة بالنسبة لطموح إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) المتمثل في إرسال بشر إلى المريخ في ثلاثينيات هذا القرن، حيث إنها توفر دليلا جديدا بشأن كيفية تحمل الجسم الضغط الناجم عن رحلات الفضاء الطويلة الأمد.

وحصل العلماء الأميركيون حتى الآن على بيانات من رحلات مدتها ستة أشهر فقط، ورغم فائدتها فإنها لا تكشف كثيرا عن التأثيرات المباشرة لانعدام الجاذبية والإشعاعات.

وخلال الأيام والأسابيع والأشهر المقبلة، فإن كيلي سيخضع للعديد من الفحوص والاختبارات في مركز جونسون للفضاء قبل أن يسافر إلى روسيا لمزيد من الفحوص المشابهة، وبالمثل فإن الروسي كورنينكو سيزور مركز جونسون ليدرس العلماء المزيد عن تأثير المهمة على القلب والأوعية الدموية والعظام والبصر.

وسيركز العلماء على فحص سوائل الجسم أكثر من غيرها، وذلك لأن السوائل تميل للتراكم في الجزء العلوي من الجسم في ظروف انعدام الجاذبية، ويعتقد العلماء أن هذا الضغط الإضافي في الجمجمة قد يسبب لبعض رواد الفضاء ضررا في نظام الرؤية لا يمكن إصلاحه.

وخلال العام الماضي، اختبر كيلي وكورنينكو بدلة ضغط صممها الروس، يفترض أن تحافظ على سوائل الجسم موزعة بنحو أكثر توازنا، وسيتم اختبار مدى نجاح تلك البدلة في عملها. 

ويذكر أن كيلي خلال إقامته في الفضاء كان ناشطا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي حيث نشر عشرات الصور لبراكين وصحارى وعواصف وأضواء مدن، وأصبح يتابعه على حسابه في تويتر أكثر من تسعمئة ألف شخص.

ويمكن لمن يرغب بمشاهدة البث الحي لرحلة الهبوط الاعتماد على الموقع الرسمي لتلفزيون ناسا عبر موقعهم على الإنترنت، حيث ستبدأ ناسا عملية البث من مساء الاثنين في تمام الساعة 8:10 بتوقيت غرينتش عندما يبدأ كيلي تسليم قيادة المحطة إلى رائد الفضاء الأميركي تيموثي كوبرا.

المصدر : مواقع إلكترونية