طلبت شركة آبل من المحكمة الفدرالية بكاليفورنيا رد الدعوى التي رفعتها الحكومة الأميركية ضدها والتي تطالبها باعتماد نظام تشغيل جديد للهواتف يتيح لأجهزة الأمن اختراقها والحصول على المعلومات المخزنة فيها.

وتخوض آبل منذ الأسبوع الماضي معركة مستعينة بالقضاء والعلاقات العامة مع السلطات الأميركية لتفادي إجبارها على تمكين المحققين من اختراق شفرة الدخول لهاتف سيد فاروق أحد منفذي هجوم سان برناردينو الذي أوقع 14 قتيلا في كاليفورنيا.

ويوم الأربعاء الماضي دافع مدير شركة آبل تيم كوك عن موقفه في الصراع مع مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) الذي يحاول إجبار الشركة على فك شفرة الدخول لهاتف آيفون باسم مكافحة "الإرهاب"، مؤكدا أن ذلك سيكون "مسيئا لأميركا".

وكانت الحكومة الأميركية قد رفعت الدعوى بعد عجزها عن فك رموز المعلومات في هاتف آيفون الذي كان يملكه سيد فاروق.

كما تطالب السلطات الشركة بالتعاون لاختراق نحو عشرة هواتف آيفون على الأقل في تحقيقات مختلفة يتعلق أحدها بشبكة لتهريب المخدرات في نيويورك، بحسب وثائق رفعتها الشركة للقضاء.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية